عنوان الفتوى : السائل الخارج عند مشاهدة الأفلام الأجنبية

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السؤال

أنا أشاهد كثيرًا أفلامًا أجنبية، وفي هذه الأفلام بعض المشاهد الإباحية، وعندما أشاهد هذه اللقطات، أو أحاول تجنبها تخرج كمية صغيرة من سائلٍ ما، فإذ كان هذا هو السائل المنوي -وأنا لم أقم بممارسة العادة السرية، وأنا أشاهد الأفلام الأجنبية طوال اليوم تقريبًا-، فهل يجب أن أغتسل للصلاة؟ وما تفسير الأمر؟ وهل يوجد حل له؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز للمسلم مشاهدة مثل هذه الأفلام؛ لأن هذا من المحرمات الواجب على العبد أن يزدجر عنها، ويتركها؛ امتثالًا لأمر الله -جل وعلا- في قوله تعالى: قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ {النور:30}.

ومن نظر إلى هذه الأفلام، ربما قاده ذلك إلى الوقوع فيما هو أعظم ـ والعياذ بالله تعالى ـ؛ ولذلك فلا شك أن ما تقع فيه هو من المحرمات التي يجب على العبد الإقلاع عنها، والتوبة النصوح منها. وللأهمية انظر الفتوى: 136269

وما دام أنك لم تمارس العادة السرية -كما تقول-، فالظاهر أن الخارج منك هو مذي، وهو نجس، يوجب غسل ما أصابه من البدن والثياب، والوضوء عند إرادة الصلاة ونحوها فقط، ولا يلزمك الغسل. وانظر الفتوى: 4036، والفتوى: 50657

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
تطهير المذي إذا خفي موضعه في السجادة
أحكام المذي
التمييز بين مني المرأة ومذيها
نيابة غسل الجنابة عن غسل الذكر من المذي
أحكام البلل الذي يجده بعد الاستيقاظ من نومه
صفة وحكم الودي
الفرق بين المذي وبين الإفرازات العادية
تطهير المذي إذا خفي موضعه في السجادة
أحكام المذي
التمييز بين مني المرأة ومذيها
نيابة غسل الجنابة عن غسل الذكر من المذي
أحكام البلل الذي يجده بعد الاستيقاظ من نومه
صفة وحكم الودي
الفرق بين المذي وبين الإفرازات العادية