عنوان الفتوى : تطهير المذي إذا خفي موضعه في السجادة

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السؤال

شخص كان يمارس العادة السرية، ويقوم بمسح المذيّ على السجادة التي يجلسون عليها، ويصلون عليها أيضًا، وحاول مع أهله كي يغسلوها، لكنه لم يستطع، فماذا يفعل، وهو لا يعلم مكان المذيّ بالتحديد؟ جزاكم الله خيرًا.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:  

فالمذي نجس، ويجب تطهير ما أصاب منه.

فإن كنت تعلم أن السائل الذي كان يخرج منك مذيّ، فتطهيره بصب الماء على الموضع الذي أصابه.

فإن خفي موضعه في السجادة كلها، وجب غسل جميعها، إن أريدت الصلاة عليها.

وأما إن كانت لا يصلى عليها، فلا يجب تطهيرها.

فإن كانت يُصلى عليها، فعليه هو أن يقوم بغسلها إذا امتنع أهله عن ذلك، أو يخبرهم بنجاستها وأن الصلاة عليها لا تصح.

 لكن السائل الذي يخرج عادة بعد الاستمناء هو المني، وهو طاهر على الصحيح.

  وعليه؛ فإن كان الخارج الذي أصاب السجادة منيًّا، لم يجب تطهيرها منه، ولمعرفة الفرق بين المني والمذي، وما يلزم بخروجهما، راجع الفتوى: 386743، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
أحكام المذي
التمييز بين مني المرأة ومذيها
نيابة غسل الجنابة عن غسل الذكر من المذي
السائل الخارج عند مشاهدة الأفلام الأجنبية
أحكام البلل الذي يجده بعد الاستيقاظ من نومه
صفة وحكم الودي
الفرق بين المذي وبين الإفرازات العادية
أحكام المذي
التمييز بين مني المرأة ومذيها
نيابة غسل الجنابة عن غسل الذكر من المذي
السائل الخارج عند مشاهدة الأفلام الأجنبية
أحكام البلل الذي يجده بعد الاستيقاظ من نومه
صفة وحكم الودي
الفرق بين المذي وبين الإفرازات العادية