أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : فعالية دواء (سبرالكس) في معالجة الاكتئاب

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أصبت بالاكتئاب فتناولت حبوب سبرالكس لمدة ستة أشهر، بجرعة (20 ملجرام)، بناء على استشارتكم، ثم توقفت عنه بعد هذه المدة، وبعد شهر من توقفي رجعت لي أعراض الاكتئاب، فماذا أفعل الآن؟ وهل حبوب سبرالكس تسبب الإدمان؟!

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آسية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الاكتئاب النفسي قد يأتي في نوبات، وبعض الناس تأتيهم نوبة واحدة، ولكن كثيراً من الناس تحدث لهم انتكاسات مستقبلية، وفي مثل هذه الحالة المطلوب هو تلافي الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب بقدر المستطاع، وتناول العلاج لفترة أطول.

الحمد لله أنت فيما مضى كانت استجابتك جيدة للسبرالكس، وفترة الستة أشهر تقريباً هي أقل فترة علاجية ممكنة للاكتئاب، وبما أن الأعراض قد رجعت إليك الآن، فأنا أنصحك أيتها الفاضلة الكريمة مرة أخرى بأن ترجعي وتتناولي الدواء، وهذه المرة أنصحك أن تكون الفترة العلاجية أطول، ومراحل العلاج نقسمها إلى فترة لبداية الدواء، وفترة للعلاج بجرعته الكاملة، ثم بعد ذلك تأتي الجرعة الوقائية، وأفضل طريقة تبدئين بها العلاج مرة أخرى أن تتناولي نصف حبة من فئة الحبة التي تحتوي على عشرة ملجرام، أي تكون الجرعة خمسة ملجرام، تناوليها يومياً لمدة عشرة أيام، ويفضل تناول السبرالكس في المساء، وبعد تناول الأكل، بعد عشرة أيام ارفعي الجرعة إلى عشرة ملجرام، استمري عليها لمدة شهرين، ثم ارفعي الجرعة إلى عشرين ملجراماً يومياً واستمري عليها لمدة ستة أشهر، ثم بعد ذلك خفضي الجرعة إلى عشرة ملجرام يومياً لمدة عام، وبعد ذلك خفضي الجرعة إلى خمسة ملجرام لمدة شهر، ثم خمسة ملجرام يوماً بعد يوم لمدة شهر آخر.

هذه هي أفضل طريقة ما دامت هذه هي النوبة الثانية التي انتابتك، والدواء - السبرالكس - يتميز بأنه دواء ممتاز وفعال جدّاً وسليم، وهو لا يسبب أي نوع من الإدمان أو التعود، فأرجو أن تطمئني، وأرجو أن تلتزمي التزاماً قاطعاً بتناول الجرعة في وقتها وللمدة التي وصفناها.

قد ذكرنا لك سابقاً أن من الضروري أن توظفي الآليات العلاجية الأخرى غير العلاج الدوائي، وهذه تتمثل في أن تحفزي نفسك بأن تضعي دائماً صورة إيجابية عن نفسك، بأن تلجئي إلى إدارة وقتك وتوزيعه بصورة مفيدة، وأن تكوني دائماً صاحبة مبادرات، أن تتواصلي اجتماعياً، وأن تجتهدي في نشاطك المنزلي، ولا شك أن حضور المحاضرات والانضمام لمراكز تحفيظ القرآن فيها الكثير من الخير للإنسان لمواجهة الاكتئاب، وصعوبات الحياة الأخرى، وإن شاء الله لك أجر في الآخرة، وختاماً نسأل الله لك العافية والشفاء، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

وبالله التوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
لماذا استمرار القلق والاكتئاب رغم تغيير الدواء؟ 2164 الأربعاء 29-07-2020 04:34 صـ
كيف يتم استخدام دواء الرهاب والاكتئاب.. وكيف يتم إيقافة؟ 2956 الاثنين 27-07-2020 04:17 صـ
أريد تشخيص حالتي، فأنا أشكو من عدة أعراض نفسية. 2529 الثلاثاء 21-07-2020 06:18 صـ
ما علاقة دواء فافرين بالحكة الجلدية؟ 979 الاثنين 20-07-2020 04:07 صـ
الاكتئاب والوسواس القهري وتبدد الشخصية، كل ذلك أعاني منه، أرجو المساعدة. 4416 الخميس 16-07-2020 05:51 صـ