أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : هل أتزوج برجل مريض مكتئب يتحلى بصفات جيدة؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله...جزاكم الله عنا خير الجزاء.

أريد أن أستشيركم عن خطيبي فأنا محتارة بقبوله.

يتمتع بشخصية جميلة مرحة، طيب القلب حنون، يحبني، أسلوبه في الكلام جدا راقي، سهل التعامل والإقناع، غني جدا، لدي معرفة جيدة في أهله فهم أناس طيبون جدا -ولله الحمد-، وكل هذه الصفات جدا تهمني في زوجي المستقبلي، لكن لديه بعض الصفات التي أنا خائفة منها جدا، سمعت أنه يعاني من تضخم في البروستات، فهو خائف جدا من الإقدام على الزواج، وقد قال لي أنه يعاني من الاكتئاب حاليا، ويأخذ علاجا لذلك، والده يعاني من مرض ثنائي القطب -شافاه الله-.


أرجو مساعدتي فأنا في حيرة من أمري حيث أنني أحبه.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Noura حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك -ابنتنا الفاضلة- في الموقع، ونشكر لك التواصل مع الموقع، ونشكر لك هذا الثناء العاطر على هذا الخاطب الذي تقدم لطلب يدك، ونعتقد أن مثل هذا الخاطب وهذه الأسرة فرصة للارتباط بها، ونسأل الله أن يُسعدك معه، خاصة وقد أشرت إلى أنك تجدين في نفسك ميلاً إليه، وأسرته تتميز بهذه المعايير العالية، ونسأل الله أن يُسعدك وأن يُلهمك السداد والرشاد.

ولا يخفى عليك - ابنتي الفاضلة – أن الفتاة المسلمة إذا احتارت في أمرٍ فإنها تُسارع إلى صلاة الاستخارة التي هي طلب الدلالة إلى الخير ممن بيده الخير -سبحانه وتعالى-، كما أن الفتاة تأنس وتستأنس برأي أسرتها ورأي الكبار أصحاب المعرفة.

ونحب أن نؤكد أيضًا أن الفتاة لن تجد شابًا بلا عيوب، ولكن طوبى لمن غمرت سيئاته في بحور حسناته، وكنت أود حقيقة أن أعرف نتيجة الاستشارة الطبية، ولكن نحب أن نؤكد مرة أخرى أنه لا يمكن أن يوجد شخص بلا عيوب، وأن معظم الأمراض لها -ولله الحمد- علاج في زماننا، فنسأل الله أن يُسعدك مع هذا الشاب، وأجد في نفسي ارتياح لإكمال المشوار معه، لأن مسألة الحب والميل وحصول التوافق هذه من القواعد الأساسية، كما أن الدين والطِّيبة والأخلاق والسمعة الحسنة قواعد أولية لا بد أن تُراعى كأساس وكقاعدة لأي نجاح في الحياة الزوجية، ونتمنى أن يكون رأي الأطباء أيضًا في هذا الاتجاه، فإذا أشاروا بإمكانية الوصول إلى معالجة لهذه الأمور فنتمنى أن يجد منك هذا الشاب التشجيع، ونتمنى أن تسعدي معه بإكمال المشوار، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد، ونرحب بك في الموقع، ونشكر لك التواصل والثقة والسؤال، وأن يقدر لك الخير حيث كان ثم يرضيك به.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
هل الارتياح بعد النظرة الشرعية بشارة خير؟ 2187 الأربعاء 12-08-2020 02:47 صـ
محتارة هل أقبل الخطبة من ابن خالتي أم لا؟ 1904 الأربعاء 29-07-2020 02:08 صـ
تقدم لي شاب أقصر مني وأنا مترددة.. هل أقبله؟ 1255 الثلاثاء 30-06-2020 02:05 صـ
رفضت الخاطب لأني لم أرض دينه، ولكني ندمت! 2253 الثلاثاء 09-06-2020 09:09 مـ
خطبني شاب ميسور ولكني لم أتقبله وأهلي يجبرونني عليه 1187 الثلاثاء 16-06-2020 05:51 صـ