عنوان الفتوى : كيفية توبة من أراد ردّ المال العام فقيل له: "أغلقت السنة المالية"

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السؤال

أنا موظف تائب إلى الله سبحانه، وكانت تأتيني في السابق بعض العطايا من المال العام، وتلقيت مرة أجرًا من الدولة دون حق، وعندما تقدّمت إلى أمين المال لإرجاعه، قال لي: "أغلقنا السنة المالية، فخذه لك"، ولكنه ليس حقّي.
وعند توبتي قمت بتقدير جميع ما أعطي لي من المال العام الذي ليس من حقي، فتصدقت به على أحد أقاربي المحتاجين؛ لإجراء عملية جراحية في العين، فهل تبرأ ذمتي من المال العام بذلك؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما دمت اجتهدت في رد هذا المال إلى جهته، فاعتذر لك المسؤول بإغلاق السنة المالية، فيكفيك أن تنفقه على المستحقين له من الفقراء، والمساكين، ونحوهم.

فإن كان قريبك هذا منهم؛ فقد أدّيت ما عليك.

وانظر للفائدة، الفتويين: 3519، 144737

والله أعلم.