عنوان الفتوى : حكم الأكل النباتي داخل المطعم الذي يقدم الخمر

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السؤال

أنا شبه نباتية، أعيش في بلد غربي، لا آكل اللحوم؛ لسبب شخصي، وهو أني أحيانا أكره طعمها.
آكل الدجاج فقط مرة كل شهر أو أكثر، أما باقي أيامي فآكل طعاما أصله نباتي، وبما أني في بلد يوجد فيه كثير من المطاعم التي تقدم أنواعا مختلفة من الأكل النباتي، فأنا أحيانا آكل بالخارج فيها. معظم هذه المطاعم ليست حلالا، حيث تقدم الخمور أو الخنزير أو الاثنين. لكن طعامها النباتي لا يختلط بلحومها الحرام، وليست معدة بخمور، فهي حلال.
هل علي إثم من أكلي في هذه المطاعم التي ليست حلالا، حتى لو كان الأكل نفسه حلالا؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا ينبغي لك أختي السائلة أن تجلسي في تلك المطاعم التي يباع ويشرب فيها الخمر، ويؤكل فيها الخنزير ولو كان الأكل الذي تأكلينه حلالا؛ لأن الجلوس فيها لا يخلو من رؤية المنكرات وأهلها وهم يعاقرونها.

وحاجتك إلى الطعام تندفع بأن تشتريه وتخرجي وتأكليه في مكان آخر، ويتأكد المنع من الجلوس في تلك المطاعم في حق الأنثى؛ لأنه مع ارتياد الفساق من شاربي الخمور لتلك المطاعم، فإنه ربما لا تأمن على نفسها من التعرض للأذى منهم وهم في حالة سكر، وانظري المزيد في الفتوى: 355297 عن حكم الأكل في المطاعم التي تقدم الخمر، وما في تلك الفتوى يغني عن الإطالة هنا.

والله أعلم.