عنوان الفتوى : هل الروح مخلوقة؟ وما معنى قوله تعالى: (من روحي) (قل الروح من أمر ربي)؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السؤال

قال تعالى: (فوجدها تغرب في عين حمأة) في ظاهر الكلام أن هذا يتناقض مع العلم الحديث.
والسؤال الثاني: يقول بعض علماء الدين: إن الروح مخلوقة، عكس القرآن الكريم الذي هو كلام الله، ولكن الله يقول: (فنفخنا فيها من روحنا)، أكثر من مرة، ويقول سبحانه: (ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلًا)، فهل الروح مخلوقة أم هي مثل القرآن روح الله؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق أن أجبنا عن الشبهات المثارة حول قوله سبحانه: حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ{الكهف:86}، فانظر ذلك في الفتاوى: 420457، 72121، 110627.

وأما الروح: فهي مخلوقة باتفاق المسلمين.

وقوله سبحانه: فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ {الحجر:29}، وقوله تعالى: وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا {الأنبياء:91}، ونحوها من الآيات التي فيها إضافة الروح لله جل وعلا، من إضافة المخلوق إلى الخالق؛ للتشريف والتكريم، مثل (بيت الله)، و(شهر الله)، كما تراه مبينًا في الفتوى: 25702.

وأما قوله تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا {الإسراء:85}،

  فالأمر ها هنا بمعنى المأمور، فليس فيه ما يشير إلى أن الروح غير مخلوقة، وانظر كلام ابن القيم حول هذه الآية في الفتوى: 172589.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
هل ينطبق وصف (الطيبون للطيبات) على التائب من الزنا؟
المراد بالإحسان في آية: الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ، وكيفية تسبيح الكفار
تفسير قوله تعالى: وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ...
العلة في التفريق بين الظاهر والخفي من زينة المرأة
معنى كون الناس مولودين على الفطرة
تفسير قوله تعالى: فَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِنَّا قَالَ...
معنى: "كُلَّ ذِي ‌ظُفُرٍ" وعلة تحريم لحم الأرنب على اليهود