أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : تأثير أدوية تأخير الدورة على الإنجاب وغشاء البكارة

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب مقبل على الزواج في تاريخ (5/3/2008م) إن شاء الله، وفي هذا التوقيت يكون ثاني أيام الدورة عند خطيبتي، ونود أن نؤخر الدورة لمدة أسبوع من الزفاف، فهل توجد مشكلة في أدوية تأخير الدورة من ناحية الإنجاب مستقبلاً أو من الناحية الجسدية أو النفسية أو على غشاء البكارة؟ وما هي المدة المناسبة للاستمرار في الدواء؟ ومتي يبدأ تناولها؟!

علماً أن هناك دواء كانت زوجة صديق لي تأخذه وهو (سترونات نور)، فهل هذا مناسب للغرض أم هناك ما هو أفضل؟!

ولكم جزيل الشكر.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هاني حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن تأخير الدورة لوقت قصير لا يسبب ضرراً بإذن الله من ناحية الإنجاب أو غشاء البكارة، ولكن هذه الأدوية قد تؤدي إلى قليل من الانتفاخ في الجسم، وذلك لأنها عبارة عن هرمونات، والهرمونات قد تؤدي إلى تجمع الأملاح والسوائل في الجسم مما قد يؤدي إلى توتر وصداع عند بعض النساء، ولكن لا ضرر إن شاء الله من ذلك الأمر، حيث أن هذه الأعراض سوف تختفي بنزول الدورة بعد التوقف عن تناول الدواء.

والدواء الذي ذكرته غالباً هو (البريمولوت - نور) وله مسميات عديدة، ولا بأس من تناوله، ويؤخذ قبل موعد الدورة بعشرة أيام بمعدل ثلاث حبات يومياً إلى المدة المرغوب أن تتوقف فيها الدورة ثم يُترك، وعادة ما تنزل الدورة بعد يومين إلى سبعة أيام بعد التوقف عن تناوله، ويفضل عدم نسيان أي من الحبوب أبداً حتى لا تنزل الدورة قبل الفترة المحددة.

والله الموفق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
ما تأثير بكتريا إي كولاي على الجهاز التناسلي والحمل؟ 8416 الثلاثاء 27-08-2019 03:21 صـ
هل أدخل تجربة أطفال الأنابيب بعد الإجهاض بسبب التكيس؟ 6512 الأربعاء 27-03-2019 06:45 صـ
هل تنصحونني بإعادة الحقن المجهري؟ 11430 الأحد 20-01-2019 07:58 صـ
رغم سلامة النتائج فإن الحمل لم يحصل، فما السبب؟ 11069 الاثنين 14-01-2019 06:40 صـ
زوجي يعاني من مشاكل في الجهاز التناسلي، هل لحالته علاج؟ 2873 الأحد 30-12-2018 07:21 صـ