عنوان الفتوى : قراءة: (مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ) بدل: (مَالِكِ) هل تبطل بها الصلاة؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السؤال

اكتشت مؤخرًا أنني كنت أنطق كلمة في سورة الفاتحة بشكل خاطئ، فبدلًا من نطق كلمة (مالك)، كنت أنطقها (ملك)، فهل هذا يبطل الصلاة؟ وإن كان يبطل الصلاة، فكيف أقضي الصلوات الفائتة؟

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                    

 فقد قرأ من القراء السبعة عاصم والكسائي قول الله تعالى: مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ {الفاتحة:4} بألف، فيقرؤونها هكذا: مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ {الفاتحة:4}، بينما قرأ الباقون بغير ألف: مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ.

وبناء على ذلك؛ فقراءةُ: مَلِكِ يَوْمِ الدِّينِ. دون ألف، لا يعد خطأ, بل هو قراءة أكثر القراء.

وعليه؛ فصلاتك صحيحة, ولا إعادة عليك. وانظر الفتويين: 69939، 28111.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
حكم اللحن غير المتعمد في غير سورة الفاتحة
قراءة آخر آية من الفاتحة أثناء الشروع في الركوع
قراءة المأموم الفاتحة لنفسه إذا أخطأ فيها الإمام
القراءة بوصل (رب العالمين) بـ(الرحمن الرحيم) في الفاتحة
لا حرج في الجهر بالبسملة قبل قراءة الفاتحة في الصلاة
الشروط التي تراعى في قراءة الفاتحة في الصلاة
لا حرج في قراءة سورة الإخلاص في كل ركعة
صلاة من أسقط الهمزة من كلمة "أنعمت" في الفاتحة
مذاهب الفقهاء في مرور المصلي على آية فيها تعوذ أو سؤال
القراءة من المصحف في النوافل مطلقًا
هل تلزم من أخطأ في سورة الفاتحة من غير قصد إعادة الصلوات؟
الاقتداء بمن يخطئ في القراءة
جهر المرأة بالقراءة بحضرة محارمها من الرجال
حكم قراءة (الحمد لله) بكسر دال الحمد
صلاة من أسقط الهمزة من كلمة "أنعمت" في الفاتحة
مذاهب الفقهاء في مرور المصلي على آية فيها تعوذ أو سؤال
القراءة من المصحف في النوافل مطلقًا
هل تلزم من أخطأ في سورة الفاتحة من غير قصد إعادة الصلوات؟
الاقتداء بمن يخطئ في القراءة
جهر المرأة بالقراءة بحضرة محارمها من الرجال
حكم قراءة (الحمد لله) بكسر دال الحمد