عنوان الفتوى : ضابط القصص الجنسية التي لا يجوز قراءتها

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

ماذا يقول الشرع فيمن يكتب قصصاً قصيرة؟ وكيف يعلم أنها حرام عندما تحتوي على كلام جنسي؟ فكما تعلمون: يتبع بعض الأدباء أسلوباً أدبياً يكتبون فيه تشبيهات وأحياناً يصورون صوراً صريحة أو ضمنية تتعلق بهذا الموضوع، فكيف نعرف المعيار الذي يحرم به ذكر هذه القضايا؟ وهل في القرآن الكريم أو السنة النبوية المطهرة دليل على الحرمة؟.

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالقصص التي تحرك النفوس إلى الفواحش، أو تدعو إلى شيء من المحرمات لا تجوز كتابتها ولا قراءتها على الناس ولا الاشتغال بها، سواء كان الكلام تصريحا أو تلميحا، وهذا المعيار هو نفسه الذي يعرف به جواز قراءة شعر الغزل من عدمه، وقد بيناه في الفتوى رقم: 274021.
وللفائدة يرجى مراجعة الفتاوى التالية أرقامها في نفس المسألة: 65691، 13726، 48919، 47548.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
قراءة القصص الرومانسية
حكم قراءة روايات الرعب الخيالية
كتابة رواية فيها وصف لشعور النساء أو ملابسهن دون صور لهن
أمور ينبغي مراعاتها عند كتابة قصة عن الله تعالى وأنبيائه
مشاهدة صور التعذيب وقراءة قصصه
نسبة الأحداث في القصص لغير من قام بها
أحكام نقد الروايات الخادشة للحياء وكُتَّابها
قراءة القصص الرومانسية
حكم قراءة روايات الرعب الخيالية
كتابة رواية فيها وصف لشعور النساء أو ملابسهن دون صور لهن
أمور ينبغي مراعاتها عند كتابة قصة عن الله تعالى وأنبيائه
مشاهدة صور التعذيب وقراءة قصصه
نسبة الأحداث في القصص لغير من قام بها
أحكام نقد الروايات الخادشة للحياء وكُتَّابها