أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : علاج أعراض نوبات القلق والعصاب المتمثلة في ارتعاش اليدين والرأس

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

زوجتي شُخصت حالتها على أن عندها اكتئاباً وقلقاً عاماً، وهي تعاني من ضيق في التنفس يأتي على شكل نوبات متكررة، وخاصة بعد الأكل إذ أنها تأتيها حالة قرف وغثيان شديدين ورعشة في اليدين والرأس فجأة، ثم تبدأ نوبة ضيق التنفس وتستمر لدقائق.

قبل أخذ علاج الزيروكسات كانت تأتيها هذه النوبة بشكل متباعد كل ثلاثة أشهر تقريباً، علماً بأنها كانت حاملاً آنذاك عندما بدأت تأتيها تلك النوبة، وقد قطعت علاج سيبرام فجأة، والذي أخذته لثلاثة أشهر عندما علمت بحملها، بعد أخذ العلاج بعد الولادة بثمانية أشهر صارت تأتيها النوبة يومياً لكن بشكل أقصر من ذي قبل.

هذا الضيق في التنفس ذو منشأ عصبي نفسي كما قال الدكتور، وسؤالي هل تستمر زوجتي على الزيروكسات أم تبدله؟ أو تضيف للزيروكسات دواءٌ آخر لحل مشكلة نوبة ضيق التنفس والكتمة التي تأتيها؟ علماً أن لها أسبوعين فقط تتناول دواء الزيروكسات، أريد دواء جيداً -يا دكتور- حتى ولو كان غالي الثمن، هل من علاج للنساء إذا ضعفت الرغبة الجنسية عندهن بسبب مشاكل نفسية وعصبية؟


مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يظهر أن زوجتك تُعاني من بعض القلق والعصاب، وربما نوع من نوبات الهرع التي تنتابها من وقتٍ لآخر.

أولاً: أرجو أن تنظر بعمقٍ ودقة إذا كان لديها أي مشاكل اجتماعية أو أسرية، أو أنها كثيرة الكتمان، ولا تستطيع أن تفصح عن هذه الصعوبات، فعليك أن تشجعها لأن تقول كل ما في خلدها؛ لأن التفريغ النفسي يُعتبر أساساً قوياً وفاعلاً لعلاج نوبات القلق التي تظهر في شكل زيادةٍ أو اضطرابٍ في التنفس.

ثانياً: سوف تستفيد زوجتك كثيراً من تمارين الاسترخاء، خاصةً الطريقة التي تُعرف بطريقة جاكبسون، والتي تقوم على الاستلقاء والتأمل في شيءٍ جميل وطيب، وأخذ نفسٍ عميق وبطيء، أي الشهيق الذي يعقبه الزفير، وكذلك محاولة استرخاء العضلات بدايةً بعضلات القدم، وانتهاءً بعضلات الفكين (توجد بعض الأشرطة والكتيبات في المكتبات توضح كيفية القيام بإجراء هذه التمارين) .

بالنسبة للدواء العلاجي، الزيروكسات يعتبر علاجٌ جيد، ولكن العلاج الأفضل في حالتها ربما يكون هو دوائين: أحدهما يُعرف باسم فلونكسول، وجرعته هي نصف مليجرام صباحاً ومساءً، والدواء الثاني يُعرف باسم سبراليكس، وجرعته هي 10 مليجرام ليلاً، وعليها أن تستمر على هذه الجرعة لمدة ستة أشهر، ثم بعدها تخفض الفلونكسول إلى حبةٍ واحةٍ في الصباح، ثم توقفه بعد ثلاثة أشهر، وتكون مستمرة خلال كل هذه المدة على السبراليكس، ثم بعد مضي ثلاثة أشهر أخرى يمكن أن توقف السبراليكس.

إذا لم يحدث لها تحسن بعد شهرين من بداية العلاج، فربما يكون الأفضل أن يرفع السبراليكس إلى عشرين مليجرام، وهي الجرعة القصوى لهذا الدواء .

أما بالنسبة لعدم الرغبة الجنسية لدى النساء، فيعرف أن 35% من النساء لديهن هذه المشكلة.

أما بالنسبة للأمراض النفسية التي تسبب هذا الأمر، فمن أهمها الاكتئاب النفسي، والقلق، والمفاهيم الخاطئة عن المعاشرة الجنسية، وإني أرى أن زوجتك إذا كان الاكتئاب هو السبب في صعوباتها الجنسية فالسبراليكس يُعتبر علاجاً ناجعاً في هذا السياق بإذن الله، كما أرجو أن تساعد زوجتك في رفع ثقافتها الجنسية في حدود ما هو مشروع، حتى تُساعد هي في إثارتك وإثارة نفسها.

نسأل الله لها الشفاء.
وبالله التوفيق.



أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
ما هي أدوية نوبات الهلع والخوف الآمنة وغير الإدمانية؟ 7892 الأربعاء 12-08-2020 03:54 صـ
الأعراض التي تعاني منها زوجتي نفسية أم جسدية؟ 1000 الأحد 09-08-2020 05:24 صـ
أعاني من ضيق التنفس وحالتي تشتد بالليل.. هل حالتي نفسية؟ 1440 الأحد 09-08-2020 04:31 صـ
عاد إلي القلق وانتكست حالتي فهل من علاج بديل؟ 3642 الأربعاء 29-07-2020 05:58 صـ
أصبت بحالة هلع وخوف من الموت بعد معاينتي لوفاة قريبتي 2512 الخميس 23-07-2020 05:22 صـ