أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : هل من ضير في ممارسة الزوجين للجنس الفموي؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

زوجتي تطلب مني دائما ممارسة الجنس الفموي معها، وتستمع به كثيرا، وتطلب مداعبة بظرها، ولقد أصبت بحالة اكتئاب من ذلك، وهي لا تستمع بالجنس الطبيعي، فماذا أفعل معها؟

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الياس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على التواصل معنا.

لا شك أن الحياة الجنسية بين الزوجين من الأسباب الرئيسية لنجاح هذه العلاقة أو فشلها، فكم هناك من حالات الطلاق التي تحصل لخلل في هذه العلاقة الجنسية الحميمية.

ولا شك أن من أسباب ودوافع الزواج في الإسلام؛ بالإضافة للإنجاب هي التحصين والمتعة، ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يقول "وفي بضع أحدكم صدقة" فجماع الزوجين من الأمور التي يثاب عليها المسلم، رجلا كان أو امرأة، وأن التحصين للطرفين، وخاصة أن تعليم الإسلام تحض الرجل على إشباع الحاجة الجنسية للزوجة، كما تحض على إرضاء حاجة الرجل، والنصوص متعددة في هذا المجال.

ومن الأمور التي نشجع عليها الزوجين أن يتحدثا ويتفاهما فيما يريدان وفيما لا يريدان، والحديث "الجنسي" إن صحت التسمية في هذه الأمور مما يساعد على إقامة علاقة جنسية زوجية سعيدة.

وفي العلاقة الجنسية بين الزوجين في الإسلام هناك أمور محرمة، منها إتيان المرأة في دبرها، والجماع أثناء الدورة الشهرية، إلا أن كل شيء آخر طالما هو بين الزوجين مباح، ولا يعود يحكمه إلا رغبة الزوجين، وما يرتاحان له، من العرف والتقاليد، وما هو مقبول لديهما، ومن هذا استعمال الفم والشفاه واللسان في اللعب الجنسي.

ومن المعروف أن المتعة الكبيرة للمرأة في العلاقة الجنسية ليست من خلال الإدخال، بل على العكس هناك نساء ينزعجن ويتألمن منه، ولكن متعتهن من خلال المداعبة، وخاصة مداعبة الزوج لها بيده وبالذات في منطقة الفرج، وهذه المداعبة هامة في مساعدة المرأة على الاستعداد وعلى الاستمتاع بالإدخال من بعده، وعلى مساعدة الجهاز التناسلي عندها لإفراز السوائل التي تعين على الإدخال الأسهل ومن دون آلام، وإذا حدث ألم أثناء الإدخال فمن الأسباب الرئيسية أن الزوج لم يقم بالمداعبة الكافية قبله.

وفقكما الله، وأصلح حالكما، ورزقكما الذرية الصالحة.
__________________________________________
انتهت إجابة الدكتور مأمون مبيض مستشار الأمراض النفسية.
وتليها إجابة الشيخ أحمد الفودعي مستشار الشؤون التربوية والأسرية
__________________________________________

مرحبًا بك -أيهَا الأخ الحبيب– في استشارات إسلام ويب.

بالنسبة لاستمتاع الرجل بزوجته الأصل فيه الحل في كل أوجه الاستمتاع إذا اجتنب أمرين، الأمر الأول: الجماع حال الحيض، والأمر الثاني: الجماع من الدبر، وما عدا ذلك فإنه يجوز له أن يستمتع بزوجته كيفما شاء، ولكن ثمَّ بعض الأفعال والممارسات التي لا تليق بفاضل الأخلاق، وتتنافى مع حميد الصفات، ومن ذلك هذا الاستمتاع الذي ذكرته في استشارتك، مع أنه قد يؤدي إلى بعض المحاذير كابتلاع النجاسة، أو التلطخ بالنجاسة، ونحو ذلك.

ومن ثم فإنا لا ننصحك بالاستجابة لهذه الرغبة التي تدعوك إليها الزوجة بالنسبة لممارسة الجنس الفموي، أما ما عدا ذلك فلا حرج عليك فيما تُجيب إليه زوجتك مما تدعوك إليه من الاستمتاع بك.

نسأل الله تعالى أن يأخذ بيدك إلى كل خير.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
كيف أتخلص من التخيلات الجنسية؟ 588 الثلاثاء 14-07-2020 05:28 صـ
كيف أتخلص من الشذوذ الجنسي والتفكير الكثير في ذلك؟ 43480 الأربعاء 10-06-2015 04:14 صـ
أعاني من الميل للشذوذ والانحراف، ما توجيهكم؟ 7133 الأربعاء 31-12-2014 03:27 صـ
يتعلق قلبي بالمردان كلما رأيتهم رغم أنني أكره ذلك ولا أحبه، فما الحل؟ 68 الأربعاء 10-06-2020 04:10 صـ