أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أجهضت بسبب نقص ماء الجنين الحاد.. هل ستتكرر هذه الحالة؟

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم ورحمة الله

مررت بثلاثة أشهر في الحمل، وكان كل شيء طبيعيا، وعلى ما يرام في حملي، وفي نمو جنيني، ونبضه، وكان يوجد ماء في نهاية الشهر الثالث.

وفي نهاية شهري الرابع، وفي الأسبوع السادس عشر صدمتني الدكتورة بقولها بعدم وجود الماء، وأن الجنين في حالة خطرة، والجنين لن يصمد لي أكثر من أسبوع، وسألتها عن السبب، فقالت: ربما عيب خلقي، علما أن المشيمة سليمة، وطلبت مني تحليل AFP، وكانت النتيجة 294 نانو جرام لكل ملم، علما بأن وزني 50 كيلو جرام، وعمري 25 سنة، وطولي150سم.

وبعد انتظار أسبوع رجعت لها لي تقول لي: إن الجنين لا يزال ينبض، وأنه حي، ولكن نموه توقف في الأسبوع السادس عشر، وقالت لي أن أراجعها بعد أسبوعين، وفي فترة الانتظار توقف النبض، ومات الجنين فقط، ولا يوجد علاج لحالتي، وهذا ما أكده العديد من الأطباء، فهل حقا لا يوجد علاج لحالتي؟ وما سبب هذه الحالة؟ وهل سوف تتكرر معي مرة أخرى؟ وإذا كان يوجد علاج، فأرجو إفادتي به، وبمكان تواجده حتى لو كان هذا العلاج في الدول العربية المجاورة.

مع العلم بأنه ليس لدي أي أمراض وراثية، ولست مصابة بالسكر أو الضغط، وزوجي ليس من أقاربي، وهذا ثاني حمل لي، فأول حمل كان خاسرا في شهرين، ولقد شخصته الطبيبة بأنه كيس بدون جنين على الرغم من أني أشك في تشخيصه؛ لأني رفعت شيئا ثقيلا في بداية حملي ونزفت قليلا.

هذه كل قصتي وأنا متأسفة للإطالة، ولكم مني جزيل الشكر، وبارك الله فيكم.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Basma حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يتم قياس مستوى هذا البروتين (AFP) غالبا في إطار الفحوصات التي تجرى للنساء الحوامل، كجزء من الفحص الثلاثي (AFP, hCG, and Estriol) وهو اختبار يشمل هذا الهرمون بالإضافة إلى فحصين آخرين من أجل تقييم مخاطر التشوهات الخلقية في الجهاز العصبي المركزي ومتلازمة داون (Down Syndrome) لدى الجنين.

يتم إنتاج البروتين في كبد الجنين، ينتقل للسائل الامنيوسي (Amniotic fluid) الذي يحيط بالجنين بكميات ضئيلة، ثم ينتقل بعد ذلك، من خلال المشيمة، إلى دم الأم، إذا حدث خلل ما في عملية إغلاق القناة العصبية (الحبل الشوكي) للجنين، يحدث تشوه مفتوح في القناة، مما يتيح تسرب البروتين إلى السائل الامنيوسي, وارتفاع مستواه في دم الأم.

ويقاس مستوى البروتين في الدم كجزء من الفحص الثلاثي للتشوهات العصبية، ومتلازمة داون، وخلال الثلث الثاني من الحمل (بين الأسبوع الـ 16 والأسبوع الـ 20 من الحمل) يجب أن يكون مستوى هذا البروتين يتراوح بين 0 - 10 ميكروغرام/ ملليلتر.

وارتفاع مستوى هذا البروتين يشير إلى مشكلة في الأنبوب العصبي Neural tube الذي يتكون من الجنين، وبالتالي ترتفع نسبة عدم قدرة الجنين على الحياة، ولكن يتم عمل الاختبار قبل ذلك التاريخ في حالة الضرورة مثل الاشتباه في موت الجنين، أو عدم قدرته على الحياة أو تعرضه للخطر.

وهناك أسباب كثيرة تؤدي إلى الإجهاض المتكرر في الشهور الثلاثة الأولى مثل خلل في الكروسومات، أو الجينات الوراثية، أو عيب خلقي في الجنين، أو مشاكل تتعلق بالرحم، و يجب فحص كروموسومات الجنين بعد إسقاطه.

ولا بد من تنظيم الدورة الشهرية، والانتظار عدة شهور بوسيلة منع حمل غير الهرمونات واللولب مثل: العازل الطبي حتى تكون فرصة لبطانة الرحم للتجديد، وتأخذي كورس علاج من الفولك أسد والحديد وهناك كبسولات تسمى total fertility بها كثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية ومنشطات التبويض الطبيعية، وكذلك يمكن شرب أعشاب البردقوش تؤخذ مثل الشاي، بالإضافة إلى تلبينة الشعير، حيث إن لها فوائد عظيمة، ثم عمل الفحوصات اللازمة، ومتابعة الرحم، والمبايض بالسونار قبل التفكير في محاولة حمل أخرى.

وعند حدوث الحمل بعد مدة الانتظار يجب متابعة الحمل، ومتابعة السكر والزلال، وضغط الدم، ومتابعة الجنين بالسونار وتحليل نسبة الدم، وتحليل البول حتى يمر الحمل بسلام -إن شاء الله-.

وفقكم الله لما فيه الخير.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
زوجي يبتعد عني أثناء الحمل ولا يرغب بالعلاقة الحميمية 4193 الاثنين 13-07-2020 02:01 صـ
ما الجرعة الصحيحة التي يجب علي أخذها من فيتامين (د)؟ 10353 الثلاثاء 21-01-2020 02:19 صـ
هل دواء Laroxyl آمن على الجنين في فترة الحمل؟ 7433 الاثنين 18-11-2019 11:27 مـ
أعاني من إفرازات وجميع التحاليل سليمة، ما تشخيصكم لحالتي؟ 17111 الأربعاء 30-10-2019 12:18 صـ
بعد الحمل صرت أخاف من الموت بشدة، ولم أعد أفرح بحملي 9276 الأحد 13-10-2019 12:42 صـ