أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : كيف أتخطى مرحلة الخجل وأصبح اجتماعيا؟

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم

أنا طالب في المرحلة الثانوية, أعاني من عدم القدرة على التحدث والتواصل بشكل جيد مع الآخرين, أي أني أغلب الأحيان إذا جلست مع زملائي في المدرسة لا أجد ما أتحدث فيه, وأيضا أغلب الأوقات لا أشاركهم الحوار, وهذه المشكلة جعلتني لا أخرج من المنزل إلا قليلا, وليس لي أصدقاء أزورهم ويزوروني, أو أخرج معهم.

وفي بعض الأوقات أحس أني قوي الشخصية, وأتحدث بشكل عادي جدا, فما هو السر في تقلب شخصيتي بين قوية وضعيفة؟

وأنا لدي القناعة أني أستطيع أن أصبح اجتماعيا, ولله الحمد استفدت من قراءتي لبعض الاستشارات في الموقع, وتعلمت بعض المهارات في التواصل ولو قليلا, مثل النظر لعين المتحدث, وعدم النظر للساعة ... الخ.

بعض الأحيان لدي ما أقوله بين زملائي لكن الكلام لا يخرج من فمي (ليس لخجلي) ولا أعرف لماذا؟!

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على الكتابة إلينا.

السبب الرئيسي لهذا التقلب في المزاج والذي أشرت إليه هو أنك في مرحلة المراهقة والشباب، وأنت تحاول أن تتعرف على حقيقة شخصيتك، وعلى دورك ومكانك في المجتمع، وهي المرحلة الأخيرة من مراحل المراهقة، فالمرحلة الأولى تتناول النمو الجنسي والبدني، والمرحلة الثانية هي النمو النفسي، والثالثة النمو الاجتماعي، طبعا مع وجود تداخل فيما بينها.

وكثير مما ورد في سؤالك هي أمور طبيعية معروفة ومتوقعة في هذه المرحلة العمرية، وعند الكثير من الشباب، وإن كان غالبهم لا يتحدث في الأمر ولا يكتب لموقعنا لأسباب متعددة، منها الخجل من الحديث في هذه الأمر، ولكن من الواضح أنك قد تجاوزت هذا النوع من الخجل، مما يؤكد كلامك من أن عندك "القناعة بأنك تستطيع أن تكون اجتماعيا".

ولعل عندك الآن -وكما ذكرت في سؤالك- بعض المهارات التي ستعينك على تجاوز هذه الصعوبات التي تمرّ بها، ولكن مع هذه المهارات لا بد من وضعها محل التطبيق، مع بعض الصبر، فمثل هذه الأمور النفسية والسلوكية والاجتماعية تحتاج بعض الوقت، فارفق بنفسك، وأعطها مساحة واسعة ووقتا مناسبا للتطبيق.

وفقك الله، وذلل لك الصعاب، وجعلك من المتفوقين.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
كيف أتخلص من الخجل والخوف عند لقاء أشخاص غرباء؟ 1399 الاثنين 10-08-2020 05:26 صـ
أشعر بضعف الشخصية خارج البيت وأمام الناس، فما الحل؟ 1103 الاثنين 10-08-2020 02:36 صـ
أنا شاب أعاني من الخجل والكسل، فكيف أتخلص منهما؟ 1857 الاثنين 06-04-2020 05:56 صـ
أجاهد نفسي كي أتخلص من الرهاب، فبماذا تنصحونني؟ 2385 الاثنين 30-03-2020 04:36 صـ
أصبت فجأة برهاب وتلعثم وتعرق وتكررت هذه النوبات، فما الحل؟ 3102 الاثنين 07-10-2019 02:54 صـ