أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : استحضار قضية الموت والخوف المفرط منه بعد معايشة حادثة وفاة أحد الأقارب

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم

أنا أعاني من الخوف من الموت بشكل مستمر؛ حيث يزداد خفقان قلبي، وأشعر بألم في المعدة، وذلك منذ حوالي 5 شهور بعد أن توفي خالي، كما أني أخاف من كل شيء جديد، وأحس أو أفكر دائماً بأن أي شيء يحدث يعتبر علامة تُشير إلى موتي أو موت أحد من حولي، ودائماً أحس بضعف في جسمي، ولا أقوى على فعل شيء، ولا أشعر أن شيئاً قد يبهجني ولو قليلاً.

أرجو المساعدة.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زينة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بداية نسأل الله تعالى الرحمة والمغفرة لخالك، وموتانا وموتى المسلمين.

إن الحالة التي حدثت لك هي حالة مخاوف، ويظهر أنك كنت مرتبطة بخالك – رحمه الله – وربما يكون أيضاً لديك استعداد للقلق والمخاوف، وحين يُذكر الموت دائماً نجد الناس ينتابهم شيء من الخوف، والخوف من الموت هو أمر مشروع، ولكن المؤمن يجب أن يعرف أن هذا الخوف يجب أن لا يكون خوفاً مرضياً، يعمل الإنسان لما بعد الموت، ويعرف أن الآجال بيد الله، وأن الخوف من الموت لا يقدم في عمر الإنسان ولا يؤخر فيه، ولو ثانية واحدة أو أقل، وهو أمر كتبه الله على الخلق جميعاً، فكل نفس ذائقة الموت، ولكل أجل كتاب، فالأمر محسوم تماماً في هذا الخصوص.

أعتقد أيضاً أنه ربما حدث لك ما نسميه بنوبات الهرع والهلع، وهذه تحدث في مثل هذه المواقف، خاصة إذا كان الإنسان لديه استعداد أو قابلية للقلق والمخاوف، وهذا يأتي منه الشعور بالخوف من الموت.

أنا أريد أن أصف لك دواء جيداً فاعلاً يُزيل مثل هذه المخاوف، وإن شاء الله يقويك جسدياً ونفسياً، والدواء يعرف تجارياً باسم (سبرالكس Cipralex) ويعرف علمياً باسم (استالوبرام Escitalopram) أرجو أن تبدئي في تناوله بجرعة نصف حبة – أي خمسة مليجرام من الحبة التي تحتوي على عشرة مليجرام، حيث أنه موجود في عبوة عشرين أيضاً– واستمري على نصف الحبة لمدة شهر، بعد ذلك ارفعي الجرعة إلى حبة كاملة، واستمري عليها لمدة أربعة أشهر، ثم خفضيها إلى نصف حبة لمدة شهر، ثم نصف حبة يوماً بعد يوم لمدة شهر، ثم توقفي عن تناوله، ويتميز الدواء بأنه سليم وغير إدماني وفاعل جدّاً في علاج المخاوف.

بجانب ذلك أنت مطالبة بأن تجعلي حياتك مليئة بالنشاط الإيجابي والفاعل، وأن تتواصلي مع الناس، وتكثفي من معارفك واطلاعاتك، وتديري وقتك بصورة صحيحة، وتمارسي أي نوع من الرياضة التي تناسب الفتاة المسلمة، هذا كله يعود عليك بخير كثير.

هنالك أيضاً تمارين مفيدة تُسمى بتمارين الاسترخاء، يمكنك تطبيقها بصورة مستمرة، ولتطبقيها بصورة جيدة إما أن تطلبي من إحدى الأخصائيات النفسيات لتقوم بتدريبك على ذلك، أو أن تحصلي على كتيب أو شريط أو (CD) يوضح كيفية إجراء هذه التمارين.

أعتقد أن موضوعك بسيط جدّاً، وإن شاء الله باتباعك لهذا الإرشاد السابق سوف تجدي أن حالتك قد تحسنت جدّاً.

وللفائدة أكثر يمكنك مراجعة هذه الاستشارات:
259342 - 264181 - 265858 - 230225 - 266237

وبالله التوفيق والسداد.


أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
وسواس الموت سبب لي العديد من الأمراض، فكيف أتخلص منه؟ 2707 الثلاثاء 21-07-2020 03:16 صـ
الخوف من الموت، كيف أتخلص منه؟ 2575 الأحد 19-07-2020 07:11 صـ
كرهت حياتي والناس كرهوني بسبب تبلد مشاعري.. أريد حلا 895 الخميس 16-07-2020 02:42 صـ
فكرة الموت وذكريات طفولتي لا تفارقني، أرجو المساعدة. 1954 الثلاثاء 14-07-2020 02:54 صـ
أشعر بعدة أعراض ولا أعرف هل هي نفسية أم جسدية أو روحية؟ 1408 الأربعاء 15-07-2020 03:36 صـ