أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أسباب الشخير المزعج أثناء النوم

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مشكلتي تتلخص بأنني أعاني من مشكلة الشخير في الليل، حتى إن زوجي قال لي في إحدى المرات: أن نفسي قام بالانقطاع لثوان! أنا أعلم بأنني يجب علي مراجعة الطبيب، ولكن بصراحة أنا خائفة من النتيجة.
مشكلتي الثانية:
هي أنني أحب أن أنام على بطني، ولكن عندما أستيقظ من النوم أشعر بألم أو نغزة في صدري من جهة القلب حتى إنني أشعر بها أثناء النوم؛ مما يؤدي إلى استيقاظي في الليل.
وجزاكم الله كل خير.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت العزيزة/ حفظها الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فالشخير ظاهرة تصيب نسبة كبيرة من الأشخاص تصل إلى 40%، وتزداد الحدة مع تقدم العمر، وهناك أسباب عديدة لها، منها ما يتعلق بالسمنة وزيادة الوزن، ومنها ما له علاقة بحساسية الأنف وانسدادها، ومنها ما له علاقة بمشاكل الجهاز العلوي التنفسي مثل تضخم اللوز أو وجود اللحمية أو ما يسمى باللوزة الثالثة، ومنها ما هو متعلق بطبيعة الجسم ورخاوة الأنسجة، وبصورة عامة لا يوجد ما يقلق! وزيارة الطبيب ليست بالأمر المخيف؛ لأن الأسباب معظمها أمور بسيطة ويمكن التعامل معها.

أما عن طريقة النوم على البطن فهذه قد تزيد مما يسمى بالارتداد، وهو عبارة عن ارتداد الطعام أو حموضة المعدة؛ مما يسبب أحياناً الإحساس بالحرقة والألم في الصدر، ويخطئ الناس في الاعتقاد أن الأمر له علاقة بالقلب، كما يمكن أن يسبب هذا الارتداد مشكلة الحموضة الزائدة وصعوبة النوم، وأحياناً انقطاع النفس، ويكون العلاج في هذه الحالة تخفيض الوزن، وممارسة الرياضة، وعدم الاستلقاء على البطن، وعدم الرقاد مباشرة بعد تناول الطعام، كما بالطبع يمكن استخدام بعض العقاقير التي تخفض من نسبة الحموضة.
وبالله التوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
هل دواء السيولة تزيل الشخير؟ 4031 الأحد 09-02-2020 03:31 صـ
ما سبب الشخير والكتمة أثناء النوم؟ 4274 الأحد 30-08-2015 01:43 مـ
أعاني منذ زمن طويل من حساسية الأنف، فما علاجها؟ 5249 الثلاثاء 28-04-2015 04:19 صـ