أرشيف المقالات

الغنائم المحققة لاتقاء ما يكره بعد الموت (1)

مدة قراءة المادة : 6 دقائق .
2الغَنَائِم المُحَقِّقة لاتِّقاء ما يُكْرَه بعْد المَوت (1)
 
1- تقوى الله والإصلاح:
فَضْلُها: اتِّقاء النَّار، وعدم الخوف، وعدم الحزن.

دَلِيلُها:
• ﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ * فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * يَلْبَسُونَ مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ * كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ * يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ * لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ * فَضْلًا مِنْ رَبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴾ [الدخان: 51 - 57].

• ﴿ وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴾ [الزمر: 61].


• ﴿ ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا ﴾ [مريم: 72].

• ﴿ فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴾ [الأعراف: 35].


• ﴿ أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ﴾ [يونس: 62، 63].

2- صيام يوم في سبيل الله:
فَضْلُها: اتِّقاء النَّار ومباعدة الوجه عنها سبعين خريفا.

دَلِيلُها:
• عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «الصِّيَامُ جُنَّةٌ، وَحِصْنٌ حَصِينٌ مِنَ النَّارِ»[1].


• عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: «مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللهِ، بَاعَدَ اللهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا»[2].

3- إدراك التكبيرة الأولى في جماعة أربعين يومًا:
فَضْلُها: اتِّقاء النار.

دَلِيلُها: عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه، قَالَ: قال رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ صَلَّى لِلهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا فِي جَمَاعَةٍ يُدْرِكُ التَّكْبِيرَةَ الْأُولَى كُتِبَتْ لَهُ بَرَاءَتَانِ: بَرَاءَةٌ مِنَ النَّارِ، وَبَرَاءَةٌ مِنَ النِّفَاقِ»[3].


4- المحافظة على أربع ركعات قبل الظهر وأربع بعدها:
فَضْلُها: اتِّقاء النَّار.

دَلِيلُها: عن أُمِّ حَبِيبَةَ رضي الله عنها زَوْجِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قالت: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ حَافَظَ عَلَى أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ قَبْلَ الظُّهْرِ، وَأَرْبَعٍ بَعْدَهَا حَرُمَ عَلَى النَّارِ»[4].


5- الصدقة ولو بشق تمرة:
فَضْلُها: اتِّقاء النَّار.

دَلِيلُها:
• عَنِ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: «اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ»[5].


• عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِم رضي الله عنه قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «فَمَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَّقِيَ النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ» [6].

6- اغبرار القدمين، وشم الغبار في سبيل الله:
فَضْلُها: اتِّقاء النَّار.

دَلِيلُها:
• عَنِ أَبِيْ عَبْسٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «مَنِ اغْبَرَّتْ قَدَمَاهُ فِي سَبِيلِ اللهِ فَهُمَا حَرَامٌ عَلَى النَّارِ»[7].


• عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها: قالت: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: «مَا خَالَطَ قَلْبَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ رَهَجٌ فِي سَبِيلِ اللهِ إِلَّا حَرَّمَ اللهُ عَلَيْهِ النَّارَ»[8].

• عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رضي الله عنه َ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «لا يَجْتَمِعُ غُبَارٌ فِي سَبِيلِ اللهِ، وَدُخَانُ جَهَنَّمَ فِي مَنْخِرَيْ مُسْلِمٍ أَبَدًا»[9].

7-ذكر الله:
فَضْلُها: اتِّقاء النَّار.

دَلِيلُها: عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «مَا عَمِلَ آدَمِيٌّ عَمَلًا أَنْجَى لَهُ مِنْ عَذَابِ اللهِ مِنْ ذِكْرِ اللهِ»[10].




[1] رواه أحمد (9348) والنسائي في الكبرى (2549) وصَحَّحَهُ السيوطي والأرناؤوط.


[2] رواه مسلم (1153).


[3] رواه الترمذي (241) وصَحَّحَهُ الألباني.


[4] رواه أبو داود (1269) والترمذي (428) والنسائي في الكبرى (1486) وابن ماجه (1160) وصَحَّحَهُ الألباني.


[5] رواه البخاري (1417) ومسلم (1016).


[6] رواه البخاري (6539) ومسلم (1016).


[7] رواه الترمذي (1632) وصَحَّحَهُ ابن العربي والألباني.


[8] رواه أحمد (25187) وصَحَّحَهُ الألباني.و(الرَهَج): الغبار.


[9] رواه النسائي في الكبرى(4306) وصَحَّحَهُ الألباني.


[10] رواه أحمد (22504) وصَحَّحَهُ السيوطي والألباني.

شارك الخبر

ساهم - قرآن ٣