أرشيف المقالات

تفسير: (قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر ...)

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
2تفسير: (قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر ...)

♦ الآية: ﴿ قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾.
♦ السورة ورقم الآية: آل عمران (47).
♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: ﴿ قالت ﴾ مريم مُتعجِّبةً: ﴿ أنى يكون لي ولد ﴾ من غير مسيس بَشَرٌ؟ ﴿ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ﴾ مثل ذلك من الأمر وهو خلق الولد من غير مسيس بشرٍ أَي: الأمر كما تقولين ولكنَّ الله ﴿ إذا قضى أمراً ﴾ ذُكر في سورة البقرة (إلى آخرها).
♦ تفسير البغوي "معالم التنزيل": ﴿ قالَتْ رَبِّ ﴾ يَا سَيِّدِي، تَقُولُهُ لِجِبْرِيلَ، وَقِيلَ: تَقُولُ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، أَ﴿ نَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ﴾ ولم يُصِبْنِي رَجُلٌ، قَالَتْ ذَلِكَ تَعَجُّبًا إِذْ لَمْ تَكُنْ جَرَتِ الْعَادَةُ بِأَنْ يُولَدَ وَلَدٌ لَا أَبَ لَهُ، ﴿ قالَ كَذلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشاءُ إِذا قَضى أَمْراً ﴾، أراد كَوْنَ الشَّيْءِ، ﴿ فَإِنَّما يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾، كَمَا يُرِيدُ.
 
تفسير القرآن الكريم

شارك الخبر

مشكاة أسفل ٢