عنوان الفتوى : الفرق بين السامع للقرآن والمستمع له

ما الفرق بين السامع والمستمع للقرآن؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد جاء في الموسوعة الفقهية: الاستماع لغة واصطلاحاً قصد السماع بغية فهم المسموع أو الاستفادة منه، أما السمع فقد يكون مع ذلك القصد أو بدونه فهو أعم من الاستماع. انتهى.

وعلى هذا فالسامع للقرآن هو من سمعه سواء بقصد فهمه وتدبره أم بغير قصد فهمه وتدبره، وأما المستمع فيختص بمن سمعه بقصد الفهم والتدبر.

والله أعلم.