عنوان الفتوى : وجوب لتحفظ لمنع انتشار النجاسة

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أنا فتاة مصابة بسلس البراز، ولم أعالجه بسبب الإهمال، ولتكرار زيارتي أنا وأخواتي للعلاج بسبب السحر؛ لذلك لا أريد زيارة الطبيب، وأجد أثر البراز في ملابسي الداخلية، وإن استنجيت جيدا لا يزول إلا بتكرار المسح كثيرا، وأحيانا لا يزول، وإذا طهر المكان مجرد وقت يسير، ثم يخرج مجددا، وأنا أتعرق كثيرا.

مدة قراءة الإجابة : دقيقة واحدة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فنسأل الله لك الشفاء والعافية، وينبغي لك مراجعة الأطباء امتثالا لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتداوي، ثم الواجب عليك أن تتحفظي بوضع منديل أو نحوه يمنع من انتشار النجاسة في الثياب، وعليك أن تتوضئي لكل صلاة بعد دخول وقتها، وتصلين بهذا الوضوء ما شئت من الفروض والنوافل حتى يخرج ذلك الوقت. وانظري الفتوى رقم: 136434. ويرى المالكية أنه لا يلزمك التحفظ، ويعفى عما يصيب بدنك وثوبك من النجاسة الخارجة بغير اختيارك. وانظري الفتوى رقم: 75637.

والذي ينبغي هو أن تتحفظي جيدا خروجا من الخلاف، وتحريا لكمال الطهارة، ثم إن شككت في انتقال النجاسة، فالأصل عدم انتقالها، ولا يحكم بانتقالها بمجرد الشك.

والله أعلم.