عنوان الفتوى : تعزية الرجل لزوجة أخيه

هل يجوز تعزية زوجة أخي بأخي؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن السؤال ليس واضحًا، وإذا كنت تقصد السؤال عن جواز تعزية الرجل لزوجة أخيه المتوفى: فإنه جائز، كما يجوز الحديث مع الأجنبية للحاجة، وبقدر الحاجة، إن أمنت الفتنة، مع مراعاة الضوابط الشرعية إن لم تكن شابة، واختلف في الشابة؛ ففي الشرح الكبير للدردير وهو مالكي: (و) ندب (تعزية) لأهله، وهي الحمل على الصبر بوعد الأجر، والدعاء للميت والمصاب إلا مخشية الفتنة. انتهى.

وفي الإنصاف للمرداوي وهو حنبلي: تكره التعزية لامرأة شابة أجنبية للفتنة. انتهى.

  وفي مغني المحتاج: الشابة لا يعزيها أجنبي، وإنما يعزيها محارمها وزوجها، وكذا من ألحق بهم في جواز النظر. اهـ.
 وراجع الفتوى رقم: 107326

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
حكم السفر من أجل التعزية
التعزية بموت الفاسق والمبتدع.. رؤية شرعية
حكم تعزية أهل الميت الذي مات مجاهدا في سوريا
هل يقام عزاء للقاتل عمدًا بعد تنفيذ حكم القصاص عليه؟
حكم قراءة القرآن في العزاء، والاصطفاف في المقبرة للتعزية
حكم إقامة وليمة بعد ثلاثة أيام من دفن الميت
ما يجوز في التعزية ومجالس العزاء وما لا يجوز
حكم السفر من أجل التعزية
التعزية بموت الفاسق والمبتدع.. رؤية شرعية
حكم تعزية أهل الميت الذي مات مجاهدا في سوريا
هل يقام عزاء للقاتل عمدًا بعد تنفيذ حكم القصاص عليه؟
حكم قراءة القرآن في العزاء، والاصطفاف في المقبرة للتعزية
حكم إقامة وليمة بعد ثلاثة أيام من دفن الميت
ما يجوز في التعزية ومجالس العزاء وما لا يجوز