عنوان الفتوى : رتبة حديث: والله إن تنخم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم

ماصحة الروايات في أن الصحاية يتسابقون إلى بزاق (نخامة) النبي الكريم صلى الله عليه وسلم؟ وشكرا جزيلا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد روى البخاري في الصحيح في قصة الحديبية أن عروة بن مسعو قال لقريش: أي قوم: والله لقد وفدت على الملوك ووفدت على قيصر وكسرى والنجاشي والله ما رأيت ملكا قط يعظمه أصحابه ما يعظم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم محمدا، والله إن تنخم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده. اهـ.

وقد ذكر بعض أهل العلم أن الصحابة لم يكونوا يفعلون هذا دائما وإنما فعلوه في هذا اليوم لبيان عظمته في نفوسهم. وللردعمليا على عروة في قوله للنبي صلى الله عليه وسلم في بداية الحوار معه: إني أرى أشوابا من الناس خليقا أن يفروا ويدعوك.

والله أعلم.

أسئلة متعلقة أخري
درجة حديث اختصام الملأ الأعلى
رتبة حديث: من زرع في أرض قوم بغير إذنهم...
رتبة أثر: ... حتى يبعث الله منا أهل البيت غلاما...
درجة حديث: "أعطوا الأجير حقّه قبل أن يجفّ عرقه"
درجة حديث: "مَن صلى الغَدَاةَ كان في ذِمَّةِ اللهِ حتى يُمْسِيَ"
رتبة حديث: إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا
مصير العابد الذي قتله قاتل التسعة وتسعين نفسًا
درجة حديث اختصام الملأ الأعلى
رتبة حديث: من زرع في أرض قوم بغير إذنهم...
رتبة أثر: ... حتى يبعث الله منا أهل البيت غلاما...
درجة حديث: "أعطوا الأجير حقّه قبل أن يجفّ عرقه"
درجة حديث: "مَن صلى الغَدَاةَ كان في ذِمَّةِ اللهِ حتى يُمْسِيَ"
رتبة حديث: إِنِّي قَدْ رُزِقْتُ حُبَّهَا
مصير العابد الذي قتله قاتل التسعة وتسعين نفسًا