أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : دواء بديل للسيروكسات

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل هناك دواء بديل للسيروكسات مساوٍ له في الفعالية أو على الأقل مقارب له ويباع بدون وصفة طبية؛ لأنه لا يباع في بلدي فلسطين إلا بوصفة طبية؟ وهل السيبراليكس والزولفت تعتبر بدائل للسيروكسات؟

وإذا كان لابد من وصفة طبية فهل يجب أن يكتبها طبيب نفسي أم أن أي طبيب يستطيع كتابتها؟ وهل تلزم فقط عند أول مرة أشتري فيها الدواء أم لابد منها في كل مرة؟

وجزاكم الله خيراً.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ شادي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

بالنسبة للقيود المفروضة على صرف الأدوية بصفة عامة - والأدوية النفسية بصفة خاصة - تختلف بالطبع من دولة إلى أخرى، ففي كثير من الدول مضادات الاكتئاب الحديثة - مثل الزيروكسات والزولفت والسبراليكس - تصرف دون وصفات طبية، وذلك بناءً على أن هذه الأدوية سليمة جدّاً، ولكن هنالك بعض الدول التي وضعت ضوابط وتطلب وجود وصفة طبية.

أما بالنسبة لبديل الزيروكسات الذي يمكن أن يصرف بدون وصفة طبية، فلا يوجد بديل مطابق حقيقة؛ لأن الأدوية النفسية هي واحدة تقريباً في المقام الأول، أي المجموعة التي موازية أو مشابهة للزيروكسات ينطبق عليها ما ينطبق على الزيروكسات من ناحية الضوابط الخاصة لصرف هذه الأدوية.

الوصفة الطبية ليس من الضروري أن تكون من طبيب نفسي، بل أي طبيب مؤهل يستطيع أن يصف هذا الدواء، وحقيقة أطباء الأسرة الآن يصرفون هذه الأدوية بكثرة لأن خمسين إلى ستين بالمائة من الحالات النفسية يمكن علاجها عن طريق طبيب الأسرة المؤهل.

إذن يمكنك الحصول على الوصفة الطبية من أي طبيب مؤهل وليس من الضروري أن يكون طبيباً نفسياً.

أما بالنسبة للحاجة إلى وصفة مرة أخرى، هذا أيضاً يخضع لنظام مراقبة الأدوية في دولة فلسطين، ولكن الذي أنصحك به حين تذهب إلى الطبيب - إذا كان طبيباً نفسياً أو غير نفسي - أطلب منه أن يكتب على الوصفة (تكرر)، وهذه مقبولة في كثير من الدول، بمعنى أن الإنسان يمكن أن يكرر صرف هذه الوصفة دون الحاجة لتجديدها أو أن تكون بتاريخ جديد.

أما بالنسبة للجزئية الخاصة بالسبراليكس والزولفت يعتبران بديلان للزيروكسات؟ بصفة عامة: نعم، من ناحية علاج الاكتئاب يعتبر هذان الدواءان مطابقان للزيروكسات، وكذلك بالنسبة لعلاج الوساوس القهرية تعتبر هذه الأدوية متشابهة.

أما بالنسبة لعلاج المخاوف الاجتماعية فالزولفت والزيروكسات متشابهان، أما السبراليكس فهو ليس بنفس الفاعلية لعلاج المخاوف الاجتماعية، ولكن السبراليكس يتميز على الزولفت والزيروكسات في أنه أفضل في علاج نوبات الهرع والرهاب.

أسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.
وبالله التوفيق.


أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
ما هي أدوية نوبات الهلع والخوف الآمنة وغير الإدمانية؟ 7001 الأربعاء 12-08-2020 03:54 صـ
كيف أنقص جرعة ليكزونسيا (برازيبام) دون أن أصاب بأعراض الانسحاب؟ 625 الأحد 09-08-2020 02:25 صـ
هل يوجد دواء داعم للأفكسور أفضل من السبرالكس؟ 1645 الثلاثاء 28-07-2020 05:15 صـ
هل هناك ضرر من الزولفت على الحمل والجنين؟ 1614 الأحد 26-07-2020 06:05 صـ
هل هذه الأدوية تعالج ثنائي القطبية؟ 1209 الأحد 19-07-2020 03:22 صـ