أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : الشعور بالتوتر الشديد عند سماع أصوات مزعجة

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أتوتر توتراً شديد وأنزعج وقد أكتئب عند سماعي أصواتاً مزعجة مثل صوت مضغ الطعام لشخص بجانبي أو صوت شخص بجانبي يتحدث بصوت عالٍ علماً بأني هادئ الطبع.

أرجو مساعدتي فقد تعبت من هذه المشكلة.
شكــــراً.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو سنـدس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

هذه مشكلة بسيطة جداً إن شاء الله وهي تدل على أن مستوى القلق لديك مرتفع بعض الشيء ولكنه لم يصل إلى المرحلة المرضية، نصيحتي لك:

1- ممارسة تمارين الاسترخاء خاصة تمارين التنفس التدريجي، يمكنك الاستلقاء في مكان هادئ والتأمل في أمر طيب ثم تفتح فمك قليلاً وتغمض عينيك وتضع يديك بالجانبين ثم تأخذ نفساً عميقاً وببطء حتى يمتلئ صدرك بالهواء وترتفع البطن قليلاً، أمسك على الهواء لفترة وجيزة ثم أخرجه بنفس القوة والبطء. كرر هذا التمرين عدة مرات بمعدل مرتين في اليوم.

2- عليك بممارسة الرياضة بصورة مستمرة.

3- حين تكون لوحدك يمكنك رفع صوت المذياع أو التلفاز قليلاً ومحاولة تحمل ذلك.

4- سأصف لك دواء يساعدك إن شاء الله على الاسترخاء وإزالة أي نوع من القلق أو التوتر، الدواء يعرف باسم موتيفال أرجو أن تتناوله بجرعة حبة واحدةليلاً لمدة ثلاثة أشهر ثم تتوقف عن تناوله.

5- في حالات نادرة يحدث مثل هذا التفاعل مع وجود التهابات في الأذن أو زيادة في إفراز الغدة الدرقية ولكن لا أعتقد أن ذلك ينطبق عليك، ولمزيد من التأكد يمكنك فحص مستوى هرمون الغدة الدرقية وهو فحص بسيط جداً، وإذا كنت ترى أن هنالك أي علة في الأذن يمكنك مقابلة طبيب الأذن والأنف والحنجرة.

أرجو أن لا تنزعج لذلك مطلقاً، فهذا مجرد إكمال للمعلومة العلمية، ويمكنك تجاهل هذه الجزئية.

وبالله التوفيق.


أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أخاف من الإصابة بالأمراض وهذا الأمر أتعبني فهل من نصيحة؟ 2184 الاثنين 20-07-2020 03:27 صـ
مشكلتي الضحك ثم البكاء مباشرة، فهل هو مرض نفسي؟ 740 الأحد 28-06-2020 03:21 مـ
أعاني من ارتجاف وتوتر، فهل هذا مرض نفسي خطير؟ 1037 الأحد 28-06-2020 03:17 مـ
أعاني من قوة ضربات القلب لدرجة سماعها، فما علاج ذلك؟ 1056 الأحد 28-06-2020 09:34 مـ
كيف أتخلص من ضغوط الحياة ومنغصاتها النفسية؟ 1585 الأحد 07-06-2020 01:35 صـ