أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : العاطفة الأنثوية عند الفتى الناشئ بين الإناث

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم.
أعاني من مشكلة كبيرة، وهذه المشكلة تتمثل في أني منذُ طفولتي وأنا أعيش مع أخواتي، حيث إنه لم يكن لدي إخوة ذكور في نفس الوقت، كنا نسكن في بيت بعيد عن الجيران.

المشكلة أني أشعر بأن عاطفتي تكاد تكون -بل أجزم أنها- عاطفة أنثوية تختلف كل الاختلاف عن العاطفة الذكورية، وأشعر أن عيشي مع أخواتي أثر تماماً على مظاهر الرجولة في شخصيتي، ولا أدري ماذا أفعل!! ولا أخفيكم من أنني أعاني من هذا الأمر أشد المعاناة، وأخشى أن يؤدي بي ذلك إلى انحراف سلوكي، والله المستعان.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مهند حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

جزاك الله خيراً على سؤالك.

لا شك أن التنشئة تلعب دوراً في التوجه الاجتماعي والنفسي والجنسي للإنسان، والحمد لله فأنت مدركٌ لحجم الصعوبات التي تعيشها، ونصيحتي الأولى لك هي أن لا تجسم هذه الأفكار في مخيلتك، ثم عليك أن تسعى للتمازج والتفاعل والتواصل مع المجتمعات الذكورية بصورةٍ أكثر، وخير وسيلة لذلك هي أن تبدأ بالمسجد، بأن تحافظ على أداء الصلوات الخمس فيه؛ لأن في ذلك فرصة طيبة للتواصل الشعوري واللاشعوري مع الذكور، والشيء الآخر هو أن تمارس الرياضة الجماعية، مثل كرة القدم مع من هم في عمرك من الذكور.

لقد وُجد أيضاً أن الالتزام بالمظهر الذكوري الخارجي في اللبس، وإعفاء اللحية، يثبت لدى الإنسان ما يعرف بالجندر (التوجه الجنسي).

أرجو أيضاً أن تكون أكثر اطلاعاً على سيرة بعض من يمكن أن نتخذهم قدوة في حياتنا محاولة التشبه بهم.

وبالله التوفيق.



أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من أعراض نفسية، هل أنا مصاب بالفصام؟ 1263 الأحد 28-06-2020 02:44 مـ
أشك بأني مصابة بالفصام.. 2128 الاثنين 27-04-2020 03:41 صـ
أعاني من الفصام.. وأريد علاجا يساعدني 2263 الثلاثاء 21-04-2020 04:52 صـ
هل أنا مصاب بالفصام؟ 5460 الأربعاء 12-02-2020 04:14 صـ
أخي انغلق على نفسه وأصبح انطوائيا، ولا يرى نفسه مريضا! 3727 الأحد 09-02-2020 01:03 صـ