أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : ارتفاع نسبة الدهون وحصوات الكلى

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أجريت فحصاً للدهون، وكانت النتيجة Ch 4.65 Mmol- tg11.2 Mmol -hdl 0.39 Mmol- ldl 0.55 Mmol
فما هو المطلوب لحالتي، وتشخيصها؟ وما العلاج؟

أيضاً: يوجد لدي حصوات في الكلى والحالب، وقمت بالتفتيت بالليزر، ولكن تعود الحصوات لتتكون بسرعة! فما الأسباب؟ وما العلاج؟
وتقبلوا التحية، وجزاكم الله خيرا!

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فاضل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

النسب الطبيعية للكلسترول هي كالتالي:
الكلسترول الكلي 3.9 - 7.8 MMOL/L وHDL 0.9-1.93 LDL 1.55-4.4
VLDL 0.128-0.645MMOL/L
TG 0.55-1.90 MMOL/L

أي أن نتائج تحاليلك بالنسبة إلى الكلسترول وLDL طبيعية، ولكن HDL أقل من الطبيعي، وهذا النوع فقط يُفضل أن يكون مرتفعاً لأن له دوراً وقائياً، ولأجل رفعه يجب أن تمارس الرياضة وتترك التدخين إن كنت تدخن، ولكن TG عال جداً، وأنصحك أن تعيد التحليل مرةً أخرى، وترسل إلي النتيجة، فقد تحتاج إلى تقليل نسبته بأحد الأدوية التالية:
BEZAFIBRATE ، NICOTINIC ACID ، FISH OIL

الأسباب التي تؤثر في نسبة الكلسترول والتي يجب أن تراعيها وتجعلها في حدود الطبيعي هي:

الوزن، فكلما ازداد وزنك زاد معدل الكلسترول، ونوعية الطعام أيضاً، فكلما زادت الدهون زاد معدل الكلسترول، والتمارين الرياضية والحركة، فكلما قمت بالرياضة قلت نسبة الكلسترول .
وأما بالنسبة إلى حصوات الكلى والحالب، فأنصحك بعمل اختبارات بول، وفحص مكونات الحصوة، ومدى حموضة البول، وفحص كمية البكتيريا في البول، وعمل مزرعة؛ لأن أسباب تكرار الحصوة يكون حسب تركيبها الكيميائي.

هناك نوع من الحصوات الكلوية بسبب قلة الحامض البولي، وأخرى بسبب زيادة الحمض الأميني سستين في البول (سستينيوريا) وحصوة تحدث نتيجة إصابة في قناة مجرى البول، ونادراً زيادة نشاط الغدد مجاورات الدرقية الذي يُعتبر سبباً في ارتفاع مستوى الكالسيوم في البول، وبالتالي يؤدي إلى حصوة، فهذه كلها لابد من علاجها حتى تمنع تكرار الحصوة.

لأنك عافاك الله تعرضت لحصوةٍ في الكلي من قبل، فأنت أكثر عرضة للإصابة مرةً أخرى، وهذا متوقع، ولذا أنصحك بشرب كميةٍ كبيرة من السوائل يومياً، وخاصةً المياه، والتي تجعلك تُخرج حوالي 3 لتر بول كل 24 ساعة (كمية تجعلك تستيقظ على الأقل مرةً من النوم لأجل التبول).

فإذا كانت مكونات الحصوة من الكالسيوم أو الأكزاليت فأنت لا تحتاج لتقليل كمية الكالسيوم في الطعام، بل زيادته في وجباتك قد تفيد في العلاج، والأطعمة الغنية بالكالسيوم التي يُفضل أن تُكثِر منها هي:

1- بعض الخضروات، مثل الكرنب، والبقدونس، والسبانخ، واللفت.

2- بعض الفاكهة، مثل التين والعنب، والبرتقال والأناناس، والفراولة والتوت، والتفاح.

3- اللبن ومشتقاته، كالزبادي.

وأنصحك بتقليل اللحوم والدهون، خاصةً الدهون الحيوانية، فهذا يُفيد في تقليل حدوث الحصوة وتكرارها، وقد يكون سبب تكرار الحصوة هو التهابات المسالك، وهذا يظهر في التحليل، ويُعالج بالمضادات الحيوية.

أسأل الله لك الشفاء.
وبالله التوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
هل ينفع استعمال فوار أبيماج وفوار يوروسولفين معا؟ 18397 الأحد 08-12-2019 12:43 صـ
ما الحل الممكن لضبط السكري؟ 9343 الخميس 17-10-2019 03:34 صـ
كيف أتعالج من ألم الكلى والبول الرغوي؟ 7904 الأربعاء 02-10-2019 01:35 صـ
كيف أتأكد من كلام الطبيب بعدم وجود الكلية؟ 3991 الاثنين 16-09-2019 01:15 صـ
أعاني من ألم شديد في الكلى بعد تناولي ماء المخلل، فما السبب؟ 7183 الثلاثاء 18-06-2019 08:08 صـ