أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : زوجي مدمن حشيش، هل الحل في الانفصال أم ماذا؟

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجة منذ سنتين وأكثر، أول سنة من زواجي كانت جيدة، وفي السنة الثانية حملت واكتشفت بعدها أن زوجي يخونني، يشاهد صورا ومقاطع إباحية، وواجهته وحصل نقاش معه، وتأسف ووعدني أنه لن يعيدها فأعطيته الثقة.

بعد فترة لاحظت أن عنده أوراقا غريبة أراها بكثرة، كتبت اسمها في قوقل وظهر أنها ورق شام يستخدمونها للف الحشيش، صبرت حتى رأيت مع الأوراق مادة مثل الصلصال، أخذتها وأريتها له وقلت له: لماذا تفعل بي هكذا؟ تستخدم حشيشا!! اتق الله وخف من عقوبته. وتناقشنا ووعدني أنه سيقلع عنها ولن يعيدها.

ومرت فترة وولدت، وأملت أن يتغير زوجي ويتحسن، لكن هذا لم يحدث، وكل مرة أكتشف أنه ما زال على عاداته السيئة، فقلت له: إذا لم تعجبك الحياة معي فلننفصل. خاف وظل يتأسف ووعدني أن يقلع عن عاداته السيئة، وأعطيته فرصة أخرى ووثقت فيه، ولكنه لم يتب، فشكوته لأخي، وبالفعل كلمه أخي ونصحه ولكن لا حياة لم تنادي.

منذ سنة ونصف وهو على هذه الحالة ويتعاطى هذه المادة، بل قبل بضع أسابيع وجدت سجائر الحشيش عنده، فتشاجرت معه وخيرته بيني وبين رفاق السوء؛ لأنني كلما وجدته يمارس عادة سيئة أخبرني أن هذا بتأثير صديقه. ما الحل برأيكم؟ هل أنفصل عنه أو ماذا أفعل؟

جزاكم الله خيرا.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لطيفة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الفاضلة- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يقر أعيننا بصلاح زوجك والرجال المسلمين، وأن يحقق لنا ولكم في طاعته الآمال.

لا شك أن في الأمر مشكلة، وتناول الحشيش من أخطر المنكرات وأسوأ الأعمال، وإنقاذ زوجك وأبو طفلك مطلب عزيز، ولأن يهدي الله بك رجلا خير لك من حمر النعم، فكيف إذا كان الرجل هو أبو العيال الذي اختارك ورضيك من دون النساء.

والتعامل مع الوضع ينبغي أن يقوم على ما يأتي:
1- الدعاء لنفسك وله، ثم الدعاء.
2- تذكيره بما فيه من جوانب مشرقة.
3- تذكيره بحرمة تناول الحشيش وتخويفه بالله.
4- إظهار الاهتمام به والشفقة عليه والحرص على مستقبله.
5- تذكيره بمصير طفله ومستقبله إذا لم يتوقف فورا ويتوب توبة نصوحا.
6- إشعاره بأن استمرارك معه واستقرار أسرتكم متوقف على توبته من هذه الكبيرة.

7- عدم توسيع دائرة المشكلة بإخبار أطراف خارجية؛ لأن ذلك سوف يكسر عنده حاجز الحياء، ويقوي عنده عدم المبالاة.

8- الحرص على عزله عن رفاق السوء ولكن بطريقة هادئة ومتدرجة.

9- حسن التقدير للوضع، وعدم التفكير في إيقاف العلاقة معه إلا إذا كان في ذلك مصلحة؛ لأن بعضهم يغرق في الشر عند تركه.

10- الاستمرار في التواصل مع موقعكم للتشاور، مع ضرورة الكتابة إلينا حول خصائصه ونفسيته، والأشياء التي تؤثر عليه حتى نتعاون في وضع خطط ناجحة لدعوته ومعالجته.

ووصيتنا للجميع: بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه والصبر، ونسأل الله التوفيق للجميع.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أفكر في الانفصال عن زوجي، بماذا تنصحوني؟ 738 الأحد 12-07-2020 03:08 صـ
هل أصبر أكثر على ظلم زوجي وتصرفاته أم أنفصل عنه؟ 2237 الأحد 10-05-2020 01:48 صـ
زوجي يريد تطليقي باتهام كاذب في المحكمة.. فهل أنقض الدعوى؟ 955 الأحد 13-10-2019 02:42 صـ
تائهة بين رغبتي في استمرار زواجي وبين رغبة أهلي بالانفصال. 1385 الخميس 20-06-2019 09:12 صـ