أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : بممارستك للعادة فقدت كل معنى جميل للحياة

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر المنظمين لهذا الموقع الجميل.

للأسف بلاني الله تعالى بالعادة السرية، مع مشاهدة الأفلام الخليعة بكثرة؛ لدرجة أنني أفعلها ثلاث مرات في 30 دقيقة، وأسأل الله العافية، والحمد لله الذي أبعدني عنها، ولكن للأسف تركت بعض الآثار التي تسبب بعض المشاكل في حياتي.

1- زيادة الوزن بشكل ملحوظ.
2- الترهل في جميع الجسم، ليس من النحافة، حسب ما سمعت يسمى ارتخاء العضلات.
3- التعب الشديد، وسرعة التعب (ضعف البنية).
4- صداع ودوخة.
5- آلام في الأمعاء والكبد (بعد العاد السرية) ونادرا.
6- رائحة الفم.
7- آلام في عروق الكتف عند الرياضة (بروز العروق).
8- بلغم ويزداد عند الرياضة.
9- تدمع العين.
10- النوم لـ 12 ساعة ولا أكتفي، والسبب الوحيد الذي يوقظني هو الحاجة للحمام -أكرمكم الله-، مع العلم أني كنت أنام من 8 إلى 9 ساعات.
11- ملاحظة سرعة نبض الدم، وعلى ما أعتقد الضغط.
12- تنميل في الأطراف.

أتمنى منكم الدواء، وأعلم أن خير علاج هو الصبر، ولكن للأسف إنها تمنعني من عيش حياتي طبيعيا؛ لدرجة التعب من المشي أو الأعمال الخفيفة.

أتمنى علاجا لكل المشاكل المذكورة، وشكرا جزيلا.

مدة قراءة الإجابة : 5 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ احمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية لا شك أن العادة السرية لها أضرار كثيرة، خصوصا الأضرار النفسية، ولقد أرهقت نفسك وشغلتها بما لا يفيد، ومن أين لك الوقت والجهد لكل تلك المرات من الاستمناء؟ وأغلب الظن أنك تركت الدراسة والمذاكرة والقراءة ولزمت الحمام، فأين المذاكرة؟ وأين الصلاة؟ وأين الطهارة؟ ولقد خلق الله سبحانه وتعالى لنا العقل لنفكر به ونقيم ما نفعل، لا أن نضعه على الرف، ونظل عبيد الشهوة.

وماذا بعد؟ وما الفائدة التي تعود عليك من أذية نفسك، وظلمها هذا الظلم البين؟ فالرجال المتزوجون ليس عندهم الوقت ولا الجهد لكل تلك المرات من الجماع، وبالكاد مرة أو مرتين في الأسبوع لعلاقة جنسية طبيعية مع زوجاتهم، والقليل من يزيد على ذلك، خصوصا في السنوات الأولى من الزواج.

والعادة السرية ستصل بك إلى الانطواء، وفقدان الثقة بالنفس، وحالة من الاكتئاب وتأنيب الضمير، وترك وإهمال الدراسة، والشهوة لا تطفئ الشهوة بل تزيدها سعارا، والعادة تميت القلب، وتضعف الإيمان، وتورث الكذب والنفاق.

وكل ما تعانيه من أعراض بدنية له علاقة بالسمنة التي تعاني منها، وليس للعادة السرية دخل في ذلك، ولكن هناك توابع لتلك العادة السرية السيئة، وقد يصل بك الأمر إلى ضعف الانتصاب، والتهابات المسالك البولية المزمنة، والتهابات البروستاتا.

لذلك يا بني هون على نفسك ولا تظلمها، ولا تلقي بنفسك إلى التهلكة، وعد إلى الله وإلى الفطرة السليمة، واترك عالم الجنس والشهوة، وعد إلى الواقع، وعليك بالمواظبة على الصلاة، ولا تنفرد بنفسك كثيرا، واترك المواقع الإباحية، والأفلام الماجنة، والتفت إلى الدراسة والمستقبل؛ حتى يمكنك دخول كلية تناسبك، والحصول على فرصة عمل في القطاع الخاص، وليس شرطا وظيفة حكومية، وعليك ببر وطاعة الوالدين، كل ذلك سوف يبعدك عن التفكير في العادة السرية، وعليك بتجربة صوم النافلة فسوف يساعدك كثيرا في عدم التفكير في العودة إلى العادة السرية.

وعندما تعيش حياة طبيعية كل أمورك سوف تعود بأمر الله إلى وضعها الطبيعي، مع العناية بالتغذية السليمة، وتناول حبوب فيتامين د مع الكالسيوم، وعمل تحليل دم، وأخذ الفيتامينات في حالة وجود أنيميا، وأن تكتب لنا مرة أخرى عن أحوالك بعد أخذك القرار في ترك العادة السرية، وكيف أثرت بالإيجاب على حياتك، وعلى حالتك الصحية.

والأطعمة -يا بني- لها مؤشر يسمى: glycemic index أو مؤشر السكر في الطعام، وعلى رأس هذا المؤشر في نسبة السكر الزائد؛ العسل والتمر، ونسبة السكر فيها 100%، وفي أسفل المؤشر الملفوف للأكل على شكل سلطات، وليس محشيا بالأرز والمكسرات، وكذلك أسفل المؤشر الزهرة والقرنبيط، وتصل نسبة السكر فيها إلى أقل من 10%، وبينهما تتدرج الأطعمة والفواكه والأشربة، فالماء مثلا لا يوجد به سعرات حرارية أو سكر، ويستخدمه البعض في الرجيم بدلا عن العصائر، وكلما شعر بالجوع شرب ماء وهكذا.

والتفاح الأخضر أقل سكرا من الأحمر، والتفاح الأحمر أقل سكرا من العنب والموز، والعنب أقل سكرا من التمر، وأرجو أن يكون المعنى واضحا الآن، فكل الأطعمة ذات السكر العالي مثلا: الشوكولاتة، والمياه الغازية، والحلويات؛ تزيد الوزن، والأطعمة مثل: السلطات والخضار المطبوخ والطازج، والفاكهة قليلة السكر، تساعد على إنقاص الوزن؛ لأن كمية السعرات الحرارية فيها قليلة.

ولو فرضنا أنك تحتاج في اليوم إلى 2000 سعرة حرارية من كل الأطعمة والأشربة، فيمكن أن تأخذيها فقط في ساندوتش منفوخ من هارديز، ومعه مياه غازية، وباقي أكل اليوم للتخزين في الجسم في صورة دهون، ومن الممكن أن نأكل طعاما معتدلا مثل: الدجاج المشوي بدون الجلد والعظم، أو السمك المشوي ومعه السلطات، خصوصا سلطة الملفوف والأوراق الخضراء والخبز الأسمر، والبقوليات مثل: الفول والعدس، ونشعر بالشبع، وفي حدود 1500 سعر حراري، ويخصم باقي الاحتياج اليومي من مخزون الدهن في جسم الإنسان، وبالتالي ينقص الوزن بشكل متدرج وغير مرهق.

مع ممارسة الرياضة طبعا، خصوصا المشي والمهم الإرادة القوية، والاستمرار على نظام قابل للتنفيذ، وليس نظاما قاسيا لمدة أسبوع، ثم نعود لنأكل كميات كبيرة من الطعام.

ومع نجاحك في التخلص من أول 5 كجم من وزنك، وترك العادة السرية؛ سوف تتحول حياتك إلى الأفضل إن شاء الله، وسوف تزداد ثقتك بنفسك، وسوف تتخلص من كل الأعراض التي تعاني منها.

وفقك الله لما فيه الخير.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
معصيتي لله أخشى أن تؤثر على حياتي الدراسية! 4090 الاثنين 10-08-2020 04:13 صـ
كم أحتاج من الوقت للتشافي من آثار العادة السيئة؟ 13387 الخميس 16-07-2020 04:13 صـ
هل أنا مصاب بمرض نفسي، أم أن حالتي طبيعية؟ 2896 الاثنين 29-06-2020 03:18 صـ
أشعر أن توبتي مشكوك بها وأني أخدع نفسي، فما علاج ذلك؟ 11829 الأربعاء 24-06-2020 05:08 صـ
زوال آثار العادة السرية بعد الزواج؟ 25661 الخميس 07-05-2020 06:11 صـ