أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : هل توجد طريقة لإزالة أثر ولون الجرح القديم؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي مشكلتان أتمنى أن أجد عندكم حلا لهما.

الأولى هي: لدي أثر لجرح قديم منذ الطفولة يمتد على طول العضو الذكري، وأريد أن أعرف ما هي الطرق التي يمكن بها إزالة هذا الأثر؟

الثانية هي: اللون الغامق للعضو الذكري، ومنطقة العانة والإبطين.

وأريد حلا سريعا لهاتين المشكلتين لو سمحتم.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ امجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: بالنسبة لآثار الجرح القديم على طول الذكر: إذا لم يسبب لك أي ألم أثناء الانتصاب، أو يحد من الانتصاب الطبيعي؛ فلا يحتاج الأمر إلى تدخل علاجي أو جراحي، وإذا كان الموضوع من وجهة نظرك يستحق التدخل؛ فعليك بزيارة اختصاصي جراحة التجميل المعروف لكي يقيم حالتك، ومن ثم نصحك النصيحة العلمية المناسبة، وعليك أن تأخذ فتوى شرعية بذلك لأن كشف هذه المنطقة يتطلب كشف العورة والذي لا يجوز إلا للضرورات.

أما بالنسبة للون الغامق للعضو الذكري ومنطقة العانة والإبطين: فإن هناك بعض المناطق في الجسم، وتشمل الإبطين والرقبة والركبتين والكوعين وما بين الفخذين، وأيضا المناطق الحساسة غالبا ما يكون لونها أغمق من المناطق الأخرى في الجسم؛ نظرا لكثافة الخلايا التي تفرز مادة الميلانين الصبغية المسببة لتلوين البشرة في تلك المناطق، حتى في الأشخاص من ذوي البشرة البيضاء، يضاف إلى ذلك كثير من المسببات التي تزيد من اسمرار تلك المناطق.

وبصورة عامة:

- فإن استخدام مزيلات الشعر: إن كانت حلاقة، أو مركبات إزالة الشعر الكيميائية، معظمها إن لم نقل كلها تؤدي إلى زيادة طبقة الميلانين على الجلد؛ وبالتالي يزيد الاسمرار في تلك الناطق.

- تعرض هذه المناطق المستمر لنشاطات البكتيريا والفطريات؛ لوجود العرق والرطوبة، خاصة في الإبطين يؤدي إلى زياد اللون الغامق في تلك المناطق أيضا.

- الاحتكاك، خصوصا فى حالة التصاق الفخذين أو كبر حجمهما.

- البدانة أيضا من الأسباب التي تؤدي لزيادة التصبغ، حتى عند أصحاب البشرة البيضاء.

بعد ذلك يأتي دور التفتيح، وهناك عدة كريمات تقوم بهذا المهمة مثل:
Malescren cream Dipigmenting(Ducray) أو Pigmanorm cream( Rexsol) أو كريم ال/ الوايتكس، ولكن لا بد أن يتم ذلك تحت إشراف طبي.

حفظك الله من كل سوء.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أخشى البقاء دون زواج للأبد. 4721 الاثنين 11-05-2020 03:45 صـ