أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : تأخر حدوث الحمل لدي بلا أسباب واضحة! ما توجيهكم؟

مدة قراءة السؤال : 3 دقائق

السلام عليكم

أولاً، جزاكم الله خيراً على كل ما تقدمونه من نصائح طبية وتوعية، وجعله الله في ميزان حسناتكم.

أنا متزوجة منذ عامين وشهر، وعمري الآن 33 سنة، ولم يحدث حمل حتى الآن، وزوجي بنفس عمري، وهو مسافر ببلد آخر، لكن عند بداية زواجنا مكثنا الأربع شهور الأولى معاً، ثم غادرت أنا، ولكن كنت أعاود السفر إليه من فترة لأخرى، أحياناً كل ثلاثة شهور، وأحياناً شهرين، وكنت في كل مرة أمكث معه فترة لا تقل عن شهر، إلى أن استقريت والحمد لله معه منذ أربعة أشهر، وكنت أعتقد في البداية أن عدم تواجدنا فترات طويلة أو الإحساس بالاستقرار هو سبب تأخر الحمل.

في أثناء العامين الماضيين توجهت لعدة أطباء لمعرفة سبب تأخر الحمل، وقد قال لي أحد الأطباء منذ سنة إن عندي أكياس شيكولاته، نتيجة لبطانة الرحم المهاجرة، وقد خالفه طبيب آخر في الرأي، وقال: إنه فقط تليف على المبيض الأيسر، وإنه لا توجد مشكلة، ويمكن الحمل معها، وأخذت كلوميد في أكثر من مرة، عند السفر لزواجي، مع العلم أني قد فحصت التبويض أيضاً، وكان حجم البويضة كما أخبرني الطبيب جيداً، وأيضاً دورتي منتظمة، والحمد لله.

منذ فترة بدأت أستيقظ يومياً من بعد انتهاء الدورة كل شهر على آلام خفيفة أسفل الظهر أو جنبي اليمين واليسار، تشبه آلام تبويض، وتستمر حتى الدورة التي تليها، ولكن ليس بنفس القوة دائماً.

طلب مني أشعة الصبغة، وقمت بعملها، والأنابيب سليمة أيضاً، الحمد لله، كما أجريت تحليل هرمونات، وأخبرني الطبيب أيضاً أنها سليمة، كما أن تحاليل زوجي أيضاً عندما رآها الطبيب قال: إنها جيدة تماماً، ونصحني بالاستقرار لفترة مع زوجي، وأعطاني كلوميد لمدة شهرين، وقال: إن لم يحدث حمل فعلينا بإجراء عملية المنظار.

قد مر الآن أربعة شهور ولم يحدث حمل، كما لاحظت تقدم موعد دورتي هذا الشهر نحو أربعة أيام على غير المعتاد! لأنها دائماً منتظمة كل 25 يوماً.

أريد منكم جزاكم الله خيراً، توضيح ما يمكن أن يكون عليه الأمر أو ما هي احتمالات سبب التأخر بالحمل؟ وما هي أضرار المنظار أو الألم الذي يتسبب به؟ وما هي الاحتياطات التي يجب أن أقوم بها قبل إجرائه وبعده؟ وما هو أنسب موعد لإجرائه بعد الدورة الشهرية؟ وكم يوم بعد انتهائها بحد أقصي؟ لأني أخاف بشدة من أي إجراء طبي! وهل احتمالات الإنجاب بالفعل ستقل بعد سن 35؟

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رشا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالفعل يا عزيزتي, ففي مثل حالتك يجب عدم إضاعة الوقت, فحتى لو لم تكوني قد أقمت لمدة سنة بشكل متواصل مع زوجك, إلا أنه يجب من الآن التأكد من عدم وجود سبب يؤخر الحمل, وعلاجه مبكراَ إن أمكن ذلك.

عند تقييم حالات تأخر الحمل, لا يجوز معاملتها كلها بنفس الطريقة, بل يجب الأخذ بعين الاعتبار الظروف المحيطة بكل حالة، على الرغم من أنك ما زلت في السن المخصب, وأن مخزون المبيض ما يزال جيداً، إلا أن وجود أعراض مثل الألم أو وجود كيسة شكولاتية على المبيض, يدفعنا إلى القول بضرورة التداخل الآن, وعدم التأجيل أكثر, وذلك لكسب الوقت حيث إن الخصوبة عند المرأة تبدأ بالانخفاض بعد سن 35 وبشكل ملحوظ .

من المهم الآن معرفة ما هو نوع الكيس, أو طبيعة التليف الذي على المبيض, ولذلك يجب عمل التنظير الحوضي, لرؤية المبيضين والرحم والأنابيب بالعين المجردة، فإن تأكد بأن الحالة هي (داء البطانة المهاجرة) فهنا يجب تطبيق العلاج المناسب حسب شدة المرض ودرجته، معروف بأن هذا المرض يسبب تأخر الحمل عن طريق عدة آليات، وحتى لو كانت الأنابيب سالكة, أو الدورة منتظمة, فإن داء بطانة الرحم المهاجرة مثلاً قد يسبب خللاً في وظيفة الخلايا المبطنة للأنابيب, فبالرغم من أن الأنابيب تبدو سالكة, إلا أنها قد تكون عاطلة وظيفياً، أي غير قادرة على دفع البويضة الملقحة إلى داخل الرحم, بسبب أذية الأهداب في داخلها.

كما أن داء البطانة المهاجرة يترافق في كثير من الأحيان مع إفراز مواد كيمياوية ضارة بالحيوان المنوي، والبويضة، وحتى بالمضغة بعد حدوث اللقاح, ولذلك يجب عمل التنظير الآن، لوضع تشخيص مؤكد ثم وضع خطة علاج واضحة, حتى تتم الاستفادة من الوقت بشكل صحيح.

إن التنظير الحوضي هو عملية في غاية السهولة، واختلاطاته نادرة, في حال كان الطبيب أو الطبيبة ذات خبرة, ومن هذه الاختلاطات ثقب الأمعاء, النزف, الالتهاب، لا قدر الله.

يجب عمل التنظير في كل الحالات التي يتأخر حدوث الحمل فيها, حتى لو كان كل شيء طبيعي عند السيدة, فمرض البطانة الرحم المهاجرة، قد يكون متواجداً في الحوض, لكن بشكل غير عرضي, والعرض الوحيد في كثير من الأحيان يكون هو تأخير الحمل.

إن أفضل وقت لعمل المنظار هو بعد الطهر من الدورة، لكن قبل حدوث الإباضة, وذلك لضمان عدم وجود حمل غير متوقع.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً, وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
التوقف عن دواء سيمبالتا لأجل الحمل، ما رأيكم؟ 1428 الأربعاء 10-06-2020 05:25 مـ
أرغب بالحمل ودورتي غير منتظمة، ما الحل برأيكم؟ 15129 الخميس 30-01-2020 04:37 صـ
متزوجة منذ خمس سنوات ولم يحدث الحمل، أرجو تشخيص الحالة. 6983 الأحد 09-02-2020 12:59 صـ
لم أحمل رغم سلامة التبويض وانتظام الدورة، فما السبب؟ 18882 الأربعاء 27-11-2019 12:23 صـ
أرغب بالحمل لكنني أعاني من ارتفاع هرمون الحليب، أرجو المساعدة. 16418 الثلاثاء 12-11-2019 11:43 مـ