أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : رائحة الفم الكريهة .. أسبابها وعلاجها.

مدة قراءة السؤال : 3 دقائق

عمري 25 عامًا، أعاني من رائحة الفم الكريهة منذ أكثر من خمس سنواتٍ، ولا تزول بتفريش الأسنان واللسان، ولا تزول عند الأكل؛ بل تزيد بعد الأكل، حتى عصير البرتقال الطازج تبقى رائحته بفمي مع رائحةٍ كريهةٍ، ويتغير طعم الفم دائمًا.

الرائحة حصلت بعد ما قمت بخلع التقويم، وقام الطبيب بإزالة الحلقات المثبتة للتقويم في اللثة وفي الأسنان الداخلية، وشعرت وقتها بخروج مثل السائل كريه الطعم، وبعدها بدت مثل الطبقة البيضاء تميل للاصفرار - طبقة متينة غير مؤلمةٍ - على لساني.

أخذت أدويةً كثيرةً: فلاجيل، ومضاد فطريات فلوكونازول 4 كبسولاتٍ، وقطرات نيستاتين، ومرهم دكتارين، واستمررت عليها فترةً طويلةً، وأخذت أدويةً مضادةً لجرثومة المعدة، وعملت فحصًا للأسنان، وأخذت أدويةً مضادةً للديدان, لعل وعسى, ولكني عجزت أن أجد حلًا نهائيًا, صحيح أن الرائحة خفت، لكني حاليًا أقوم بتفريش لساني مرتين يوميًا، وأحيانًا أكثر، وهذا لا يكفي أيضًا؛ لأن الرائحة تتجدد، وأشعر بها تنبعث من اللسان.

إذا عملت جلسة تنظيف أسنانٍ في العيادة أشعر بالانتعاش، وتخف الرائحة بشكل ٍكبيرٍ، لكن سرعان ما تعود بعد يومين فقط, فهل هذا يدل على أن المشكلة من اللثة؟

وقد لاحظت أن الرائحة تخف كثيرًا في كل شهرٍ أسبوعين تقريبًا، وتعود أسبوعين، وهكذا تتزامن مع قرب الدورة الشهرية، فقبل موعد الدورة بعشرة أيامٍ تقريبًا تزيد الطبقة الصفراء على لساني، ويتغير طعم الفم، ويصبح كريهًا جدًا، ويستمر الوضع هكذا حتى بعد الدورة بيومين تقريبًا, مع العلم أني استخدمت معجون بارودنتكس، وغسول بيتادين، فتخف الرائحة وتعود بعد الانتهاء من استخدامه, فهل من الممكن أن تكون اللثة هي السبب؟ أم ماذا؟ مع العلم أنني مجبرةٌ على تفريش اللثة بقوةٍ حتى يخرج الدم ويخف احمرارها، لكني لو تركت هذه الحركة فإن اللثة تنتفخ وتحمر.

ولو كان السبب المعدة فلماذا خلال الشهر الواحد تزيد الرائحة أيامًا وتخف أيامًا أخرى؟ مع العلم أن نظام أكلي هو نفسه –أي أنه لم يتغير شيءٌ-, مع العلم أني قمت بإزالة اللوزتين منذ طفولتي، وأعاني من بلغمٍ شفافٍ, يخف أحيانًا ويزيد أحيانًا أخرى، خصوصًا عند الاستيقاظ من النوم, فأرجو مساعدتي.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

أختي الكريمة، عليك اتباع نظام عنايةٍ فمويةٍ جيد جدًا دون أن تكلي أو تملي إلى حين يتم الشفاء - بإذن الله تعالى – وذلك باتباع التالي:

1- تفريش الأسنان خمس مراتٍ في اليوم لمدة دقيقتين للفك العلوي، ودقيقتين للفك السفلي.

2- استخدام السواك أيضًا؛ لما فيه من فوائد عظيمةٍ، ومواد طبيعية مطهرة للفم, ومنكهة له، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة), يعني خمسٍ مراتٍ باليوم؛ لأهمية السواك، ولأهمية تفريش الأسنان.

3- تفريش اللسان أيضًا؛ لإزالة طبقة البكتيريا, وطبقة الفطور عن سطح اللسان.

4- استخدام غذاءٍ متوازنٍ وصحيٍ – الخضراوات, والفاكهة الطازجة -.

5- معالجة كافة أسنانك من التسوسات - إن وجدت -.

6- معالجة اللثة, وتنظيف اللثة من الجير على الأسنان، وتجريف الجير من تحت اللثة - إن وجد -.

7- الكشف على الأسنان - إن كان يوجد في بعضها التهابات، أو خراجات سنية أو لثوية - ومعالجتها.

8- اعملي فحصًا للجيوب الأنفية - إن كان يوجد لديك التهابٌ مزمنٌ -.

9- استخدمي باستمرارٍ المضامض الفموية المطهرة للفم.

10- استخدمي الخيط السني باستمرارٍ لتخلية ما بين الأسنان، ولتنظيف الجيوب اللثوية من بقايا الطعام.

أرجو لك الشفاء العاجل، مع أطيب الأماني.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
بعدما شممت رائحة اللوزتين ورائحة الفم الكريهة من قريبي كأنها في فمي! 16581 الاثنين 25-11-2019 03:18 صـ
هل سبب رائحة الفم الكريهة مصدرها اللسان؟ 1714 الأربعاء 06-05-2020 02:19 صـ
أعاني من أمراض اللثة واللسان.. فما تشخيصكم؟ وما العلاج المناسب؟ 14147 الاثنين 02-09-2019 12:59 صـ
ما تحليل وجود سائل سيء الرائحة والطعم في الفم عند الاستيقاظ من النوم؟ 11801 الاثنين 27-05-2019 09:22 صـ
أعاني من وجود رائحة في الفم وتشققات في اللسان بعد تناول الروكتان 7362 الاثنين 25-03-2019 05:42 صـ