أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : تنميل في الأيدي ودوخة وخفقان عند شعوري بالقلق والتوتر.. أفيدوني

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني منذ مدة من أعراض قلق وتوتر بحيث إذا شعرت بقلق أو توتر أحس بتنميل في الأيدي، ودوخة، وخفقان، وضيق تنفس، وأحيانا أستيقظ منتصف الليل، وأشعر بضيق نفسي، لا أدري سببه، وحاولت العمل بنصائحكم عند إجابتكم على بعض استشارات الإخوة الذين لديهم نفس أعراضي مثل الاسترخاء، ولكن أحيانا أفشل،
لذا أرجو منكم وصف دواء مناسب لحالتي حيث أني لا أستطيع الذهاب للدكتور.

وتقبلوا خالص التقدير.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، ونشكرك كثيراً على تواصلك مع إسلام ويب.

الذي يتضح لي أن حالتك هي قلق نفسي مصحوب بنوبات هلع وفزع، تأتيك في أثناء الليل وهذه ظاهرة معروفة.

أخي الكريم أعتقد أن البداية الصحيحة للعلاج هي أن تذهب وتقابل الطبيب، طبيب الأسرة أو الطبيب الباطني فقط من أجل القيام بإجراء الفحوصات العامة وتتأكد من مستوى الضغط والسكر والدم وفحص الهرمونات ووظائف الكبد والكلى وهكذا، وهذه يا أخي قاعدة طيبة إذا انطلق منها الإنسان سوف يطمئن كثيراً حتى وإن كانت قناعتنا أن الحالة هي حالة نفسية إلا أن القاعدة الطبية الرصينة تحتم أن يكون هنالك فحص طبي وحتى ولو لمرة واحدة.

بالنسبة للاطلاع للاستشارة الأخرى على لعلاج حالتك بالطبع تشكر عليه وهذا إجراء صحيح جداً من جانب أقول لك قبل التحدث عن الدواء، أرجو أن تتجنب النوم النهاري وتطبق تمارين الاسترخاء بكل دقة صباح ومساء وأرجو أن تمارس أي نوع من الرياضة وهذا مهم جدا، ومن الضروري أن تاكون في حالة استرخاء جسدي وذهني ساعة قبل النوم لذا من الحكمة العظيمة أن أذكار النوم الذين يداومون عليها يحسون براحة شديدة لأن أذكار النوم تنقلك نقلة عظيمة للتدبر والتفكر في ذات وفي عظمة الخلق والخالق وهذا يعطي الشعور إنك في معية الله، نعم نحن دائماً في معية الله لكن في بعض الأحيان نغفل عن تذكر هذا، فيا أخي هذا المزاج الاسترخائي مطلوب جداً قبل النوم، نصيحتي لك أن لا تميل إلى الكتمان حاول أن تكون معبراً عن ذاتك لأن الإفصاح هو داخل النفس يعتبر فاتح لمعابر النفس من كل تراكمات واحتقانات داخلية، دائماً التفكير الإيجابي المتفائل فيه خير كثيراً للإنسان.

هنالك دواء علاجي ممتاز جداً يساعد في علاج مثل حالتك والعلاج يعرف باسم استالوبرام واسمه التجاري هو سبرالكس، وهو متوفر الآن في جميع الدول وأنت لا تحتاج إلى تناوله بجرعة إنما جرعة صغيرة أبدأ في تناوله بجرعة نصف حبة أي (5) مليجرام من الحبة التي تحتوي على (10) مليجرام استمر على هذه الجرعة البسيطة لمدة شهر وبعد ذلك اجعلها (10) مليجرام يومياً لمدة ثلاثة أشهر ثم اجعلها (5) مليجرام يومياً لمدة شهر ثم ( 5) مليجرام يوم بعد يوما لمدة شهر أخر ثم توقف عن تناول الدواء .

أخي الكريم أشكرك كثيراً على ثقتك في إسلام ويب وبارك الله فيك وجزاك الله خيراً ونسأل الله لك العافية.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أخاف من الإصابة بالأمراض وهذا الأمر أتعبني فهل من نصيحة؟ 2186 الاثنين 20-07-2020 03:27 صـ
مشكلتي الضحك ثم البكاء مباشرة، فهل هو مرض نفسي؟ 741 الأحد 28-06-2020 03:21 مـ
أعاني من ارتجاف وتوتر، فهل هذا مرض نفسي خطير؟ 1038 الأحد 28-06-2020 03:17 مـ
أعاني من قوة ضربات القلب لدرجة سماعها، فما علاج ذلك؟ 1057 الأحد 28-06-2020 09:34 مـ
كيف أتخلص من ضغوط الحياة ومنغصاتها النفسية؟ 1585 الأحد 07-06-2020 01:35 صـ