أرشيف المقالات

خطاب الضمان فضيلة الدكتور زكريا البري

مدة قراءة المادة : دقيقة واحدة .
11الأمر الثاني: أن خطاب الضمان إذا لم يكن مغطى فهو من باب الضمان، والمقرر لدى فقهاء الشريعة على سبيل الإجمال أنه لا يجوز أخذ الأجرة في ذلك وان المجمع يرى أنه لا مانع كما أشار الشيخ أحمد البزيع أنه لا مانع من أخذ إذا استطعنا أن نقول أجرة رمزية.
وستصاغ بالأسلوب العلمي المناسب في القرار للتكاليف التي لا ترتبط بالمدة ولا ترتبط بالبلغ.
هذا مع أنه هناك فقرة أولى رئيسية وهي أن خطاب الضمان في أصله لا غبار على جوازه. وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

شارك الخبر

المرئيات-١