أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : النحافة الموروثة المتزامنة مع بذل مجهود كبير

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أبلغ من العمر 24 عاماً وأعمل مندوب مبيعات مما يعرضني لبذل مجهود كبير في السير على الأقدام، طولي 164 سم بينما وزني 50 كجم، ولا يزيد عن ذلك مهما أكلت، ذهبت إلى أخصائي تغذية وأجريت التحاليل اللازمة وكانت كلها تشير إلى سلامتي عضوياً، وعملت بالنظام الغذائي الذي أعده لي الطبيب لمدة 3 أشهر لكن دون أي زيادة في الوزن.

أرجو بحث مشكلتي بعناية وإرسال نظام غذائي غير مكلف حتى أتمكن من الاستمرار عليه مدة أطول، كما أرجو إفادتي بالأغذية ذات السعرات الحرارية العالية.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / هاني أحمد    حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: لابد من معرفة أن الجانب الوراثي يلعب دوراً مهماً في تركيبة الجسم، فمثلاً إذا كان أفراد العائلة يعانون من نفس المشكلة فمن الصعب التخلص من هذه المشكلة إذا كانت الوراثة لها دور كبير، كما أن وجود مشكلة عضوية مؤثرة ومؤدية إلى النحافة التي تعاني منها مثل مشاكل الغدد الصماء والأمراض العضوية المزمنة لابد لها من علاج أولاً، ثم الاتجاه إلى محاولة زيادة الوزن، وكذلك مشكلة المجهود البدني اليومي الذي تقوم به فإنه يأخذ جزءاً كبيراً من السعرات الحرارية التي تتناولها يومياً.

المطلوب مساعدة الطبيب للتأكد من العامل الوراثي، وعدم وجود أسباب عضوية أولاً، ثم حساب السعرات الحرارية التي تتناولها خلال اليوم، وحساب السعرات الحرارية التي تستهلكها في اليوم بالمجهود البدني، وللحصول على نتائج جيدة عليك أن تتناول غذاء يحتوي على سعرات عالية محسوبة لزيادة الوزن ولموازنة الاستهلاك اليومي من المجهود البدني، مع المتابعة الدورية، أما إرسال نظام غذائي من البعد فقد لا يفيد كثيراً؛ إذ أن المتابعة المستمرة هي العلاج الأمثل، والله الموفق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من النحافة الشديد وفقدان الثقة بالنفس، فهل من حل لمشكلتي؟ 4134 الأحد 28-06-2020 03:13 مـ
أعاني من الانطواء وقلة الثقة بالنفس، فما أسباب ذلك؟ 2845 الاثنين 29-06-2020 09:32 مـ
هل الشعور بالتعب وعدم الرغبة في النوم والطعام من أعراض الحالة النفسية؟ 2766 الأربعاء 24-06-2020 03:00 صـ
هل غذاء ملكات النحل يؤثر على الوزن؟ 6347 الخميس 06-02-2020 02:44 صـ
أشعر بعدم ارتياح في لمعدة بسبب حالتي النفسية السيئة، ما العلاج؟ 8811 الاثنين 04-11-2019 04:17 صـ