أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : الأدوية المضادة للتوتر والقلق

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ونشكر جهودكم المتواصلة.
هل الدوجماتيل مدعم للسيروكسات؟ وهل هو مهدئ نفسي للأعصاب أم فقط للبطن؟ وهل يعالج التوتر والقلق قبل أي مناسبة؟

وشكراً لكم.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Hamad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.

فإن عقار دوجماتيل Dogmatil - أو ما يُعرف علمياً باسم سلبرايد Sulipride – هو في الأصل من الأدوية التي تعمل خلال الناقل العصبي الذي يعرف باسم (دوبامين Dopamine)، وهذا الدواء له عدة خصائص وعدة فعاليات، ويمكن استعماله في حالات مختلفة، فالدواء بجرعة مائتين إلى ثلاثمائة مليجرام في اليوم يمكن استعماله كمضاد للقلق والتوتر، وهنا يمكن أن نعتبره مهدئاً نفسياً للأعصاب، أما إذا كانت الجرعة أكبر من أربعمائة أو ستمائة مليجرام وحتى ألف ومائتي مليجرام فهنا الدواء يستعمل لعلاج بعض الحالات الذهانية (العقلية) مثل مرض الفصام.

واستعمال السلبرايد في علاج حالات آلام المعدة والأمعاء مثبت، واتضح أن هذا الدواء جيد وهو لا يعمل مباشرة على المعدة أو الأمعاء، ولكن يعمل من خلال أنه مزيل للقلق ومهدئ نفسي للأعصاب، ويعرف أن هنالك ارتباط كبير جدّاً بين آلام الأمعاء والمعدة والقولون العصبي والقلق النفسي، هنالك رابط وصلة قوية جدّاً بين القلق والتوتر وعلل البطن التي ذكرناها.. إذن الدواء يعمل من خلال إزالة القلق والتوتر.

الدوجماتيل يدعم عمل الزيروكسات Seroxat ولكن ليس هذا التدعيم من خلال تدخل كيميائي بين الدوائين، إنما من خلال أن الدوجماتيل يزيل القلق والتوتر ويهدئ النفس، وهذا يمهد للزيروكسات حتى تقوى فعاليته إذا كان استعماله لعلاج القلق أو التوتر أو الاكتئاب أو الوساوس أو المخاوف.. إذن العلاقة التدعيمية هي أيضاً علاقة غير مباشرة ولكنها مثبتة.

الدوجماتيل لا يعالج القلق والتوتر الظرفي الذي يكون قبل المناسبات؛ لأنه دواء بطيء، بمعنى آخر: ليس مفيداً أن يُستعمل كجرعة واحدة قبل المناسبات، فهو ليس مثل الزاناكس أو الإندرال، ولكنه قطعاً مفيد إذا استعمل على المدى الطويل.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك على تواصلك مع إسلام ويب.
وبالله التوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
ما هي أدوية نوبات الهلع والخوف الآمنة وغير الإدمانية؟ 8812 الأربعاء 12-08-2020 03:54 صـ
كيف أنقص جرعة ليكزونسيا (برازيبام) دون أن أصاب بأعراض الانسحاب؟ 1091 الأحد 09-08-2020 02:25 صـ
هل يوجد دواء داعم للأفكسور أفضل من السبرالكس؟ 2390 الثلاثاء 28-07-2020 05:15 صـ
هل هناك ضرر من الزولفت على الحمل والجنين؟ 2129 الأحد 26-07-2020 06:05 صـ
هل هذه الأدوية تعالج ثنائي القطبية؟ 1801 الأحد 19-07-2020 03:22 صـ