أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : جدتي تتخيل أمورا غير موجودة وتستذكر من ماتوا.. فما أفضل علاج لها؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم.
جدتي تبلغ من العمر (58) سنة، ومنذ فترة صارت تتخيل أمورا غير موجودة، ترى أناسا يدخلون المنزل ويبيتون فيه، وتظل بالساعات تنظر إلى الباب حتى تراهم وهم يدخلون ويخرجون وتخبرنا بذلك، وتكون متأكدة من أن هؤلاء الناس يريدون منا أمورا غير جيدة، وتعتقد بأننا نجاريهم، وهذا الموضوع سبب لها ألما كبيرا ولنا أيضا ولا نعلم ماذا نفعل؟

جدتي تبحث دائما عن أشخاص ماتوا منذ زمن، وتقول بأنهم كانوا معها، وعندما استيقظت لم تجدهم وتطالبنا بالبحث عنهم، فنضطر للكذب وإخبارها بأنهم سافروا، صار نومها قليلا جدا، فهل من علاج لهذه الحالة؟ وهل للعلاج أعراض جانبية؟

أرجو الرد، وبارك الله فيكم، وإن أمكن التواصل مع حضرتكم سأكون شاكرة جدا.

جزاكم الله خيرا.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في موقعك إسلام ويب، ونحن على الاستعداد للتواصل مع شخصك الكريم في أي لحظة، ونشكرك كثيرًا على اهتمامك بأمر جدَّتك، والتي أسأل الله تعالى لها العافية.

هذه الوالدة -حفظها الله تعالى- من الواضح جدًّا أنها تعاني من أفكارٍ ظنانية، أفكارٍ شكوكية أو ما يُعرفُ بالمرض الباروني أو الزواري، وفي ذات الوقت لديها قطعًا هلاوس بصرية، هذه الهلاوس البصرية أدَّتْ إلى الأفكار الظنانية.

وفي مثل هذه الحالات ربما تكون هنالك علَّة في ذاكرتها، خاصة بالنسبة للأحداث الحديثة، وهذا أمرٌ يمكن ملاحظته، وإن كانت ذاكرتها ممتازة فهذا أيضًا أمرٌ جيد والحمدُ لله على ذلك.

أيتها الفاضلة الكريمة: يفضَّل أن تذهبوا بوالدتكم إلى أحد الأطباء النفسيين، فهي تحتاج لتناول أحد الأدوية المضادة للذهان، هذه الحالة تعتبر حالة ذهانية عقلية، وبما أن كِبار السِّنِّ تحمُّلهم للأدوية أقلَّ ممَّا هم في سِنِّ الشباب وما بعد الشباب، واختيار الدواء بالنسبة لهم يجب أن يكون بحذر، ويجب أن نراعي أحوالهم الصحية الأخرى كحالة القلب، وهل يوجد ضغط أو سكر والأمراض الشائعة المعروفة.

هنالك أدوية كثيرة، أدوية ممتازة، أدوية فاعلة، أذكر على سبيل المثال منها عقار يعرف علمياً باسم (اولانزبين Olanzapine)، ويعرف تجارياً باسم (زبراكسا Zyprexa) دواء رائع جدًّا، يُعالج الظنان، يُعالجُ الشكوك، وقطعًا يُساهم كثيرًا في علاج هذه الهلاوس، وهو دواء يُحسِّنُ النوم بصورة رائعة جدًّا.

يوجد عقار آخر يعرف تجارياً باسم (سوركويل Seroquel)، ويسمى علمياً باسم (كواتيبين Quetiapine)، له أيضًا خصائص ممتازة. وهنالك أيضًا عقار يعرف تجارياً باسم (رزبريدال Risporidal)، أو ما يسمى علمياً باسم (رزبريادون Risperidone)، وهنالك عقار يعرف تجاريًا باسم (إبليفاي Abilifu)، ويعرف علميًا باسم (إرببرازول Aripiprazole)، وهنالك عقار يعرف تجارياً باسم (سوليان Solian)، ويسمى علميًا باسم (إيميسلبرايد Amisulpiride).

فيا أيتها الفاضلة الكريمة: توجد أدوية فاعلة وممتازة، لكن كما ذكرتُ لك لا بد أن يكون علاج هذه الوالدة تحت الإشراف الطبي، وإن لم تتمكنوا من الذهاب إلى الطبيب النفسي، طبيب الأعصاب أيضًا يمكن أن يساعدها كثيرًا، لكن أفضِّل الطبيب النفسي.

بالنسبة للتعامل معها: حاولوا ألا تدخلوا معها في حواراتٍ منطقية، وتجاهل ما تقوله بصورة لطيفة، ولفت انتباهها من خلال الدخول في مواضيع أخرى، الحديث عن أمورٍ كانت تُحبّها، أن تُطمئنوها أن تُرسلوا لها رسائل إيجابية حين تتحدثون معها، هذا قطعًا يُطمئنها كثيرًا.

إذًا أحد مضادات الذُّهان يُعتبر مهمًّا جدًّا بالنسبة لها، سوف يُحسِّنُ من حالتها كثيرًا، ودائمًا تكون الجرعات - جرعة البداية جرعة صغيرة في مثل حال جدَّتك، حفظها الله.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
ما سبب بعض التغيرات التي طرأت على والدي؟ 369 الأحد 16-08-2020 01:39 صـ
كيف أعالج أمي، فقد ضاقت بي الدنيا. 578 الاثنين 06-07-2020 04:19 صـ
أعاني من الصمت المرضي.. كيف أتخلص منه؟ 1345 الاثنين 15-06-2020 01:31 صـ
أريد علاجا لتنشيط الذهن وتقوية التفكير 2610 الاثنين 22-06-2020 05:15 صـ
أشعر بتبلد فى مشاعري وبرودة غريبة، ما الحل؟ 704 الخميس 18-06-2020 05:02 صـ