أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أعاني من خوف واكتئاب، ما هو أحسن علاج لذلك؟

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم

أسأل الله أن يبارك في الجهود، ولكن أتمنى منكم وضع جدول لسرعة الرد، خاصة للإخوة الذين يعانون من القلق أو الاكتئاب، أعلم أن الاستشارات لديكم كثيرة، أعانكم الله ووفقكم.

أنا أعاني من خوف واكتئاب، وصرف لي الطبيب سيمبالتا 60 ملغ وريميرون 15، ولكن لا زلت أعاني من بعض الاكتئاب، وأريد أن أرفع جرعة السيمبالتا، فما رأيكم؟

علما أن الريميرون يجعلني أستيقظ في الليل لكي آكل، هل أستبدله بتربتزول؟ وكم الجرعة المسموحة مع السيمبالتا؟

كما أعاني من مرض المثانة العصبية أو القلقة، وأستيقظ بسبب التبول عدة مرات، وعملت جميع الفحوصات وهي سليمة، وإذا أعطاني الطبيب ريفوتريل تذهب جميع الأعراض.

الآن أريد حلا للاكتئاب والخوف القليل، والخمول، لدي أيضا عدم تركيز ونسيان، علما أني إنسان منتج وعملي أكثر من اللازم، وقد زدت جرعة السيمبالتا إلى 90 ملغ.

أراكم دوما تضيفون موتيفال أو فلونكسول، أريد إضافة رائعة لمجموعتي.

جزاكم الله خير الجزاء.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

أخي: أنت تتناول أدوية ممتازة جدًّا، عقار (سيمبالتا) خاصة بجرعة تسعين مليجرامًا يعتبر علاجًا شافيًا وكافيًا - إن شاء الله تعالى – يُعالج القلق، يعالج الاكتئاب، يعالج المخاوف - خاصة الاجتماعية منها – فاصبر على الدواء واستمر في تناوله بنفس النمط الذي تتناوله به الآن.

الدواء الآخر وهو الريمارون من الأدوية الممتازة، لكن بالفعل السيمبالتا زائد الريمارون يؤدي إلى زيادة في الشهية وربما شراهة نحو الحلويات.

بالنسبة للاستيقاظ في أثناء النوم في الليل بالرغم من تناول الريمارون – وهو دواء فاعل جدًّا لتحسين النوم -: هذا الأمر يتطلب منك تحسين صحتك النومية، من خلال آليات غير دوائية، وهي: ممارسة الرياضة باستمرار، وأنت في حاجة شديدة للرياضة لتقوية عضلات المثانة ليساعدك في أمر المثانة العصبية، وتجنب تناول الشاي والقهوة وكل محتويات الكافيين، هذا يُحسِّن من نومك، ويساعدك أيضًا في موضوع الإدرار البولي المكثف.

تثبيت وقت النوم ليلاً ضروري ومهم، والحرص على أذكار النوم والوضوء قبل النوم، هذه مهمة جدًّا.

إذًا الجأ لهذه الآليات، وإن كان لابد من استبدال الريمارون فالتربتزول دواء لا بأس به، دواء جيد، وجرعته يجب ألا تتخطى خمسين مليجرامًا ما دمت أنت تتناول الآن السيمبالتا بجرعة تسعين مليجرامًا.

هنالك أيضًا دواء بديل للريمارون وهو الترازيدون، هذا دواء رائع جدًّا، خاصة أنه يحسن النوم ولا يؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن أو الشهية للطعام، ويُقال أيضًا إنه يحسن الأداء الجنسي لدى بعض الرجال، فالترازيدون بجرعة خمسين مليجرامًا أيضًا قد يكون بديلاً ممتازًا للريمارون.

بالنسبة لتناول الريفوتريل: مع احترامي الشديد لزميلي الطبيب فأنا أقول لك: إن هذا الدواء دواء نافع، دواء ممتاز، يؤدي إلى الاسترخاء وتحسين النوم وإزالة القلق، لكن لا تُكثر من تناوله، لأنه في بعض الأحيان قد يؤدي إلى تعود.

أنت لست محتاجًا لأي إضافات أخرى كالموتيفال أو الفلوناكسول، فقط اتبع التعديلات والتعليمات والإرشادات التي ذكرناها لك فيما يخص علاجك.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
عادت نوبات الهلع بعد ست سنوات من الشفاء منها. 1385 الأحد 05-07-2020 09:38 صـ
زوجتي تعاني من الشك والخوف من الناس وعدم الاهتمام بنظافتها 1022 الثلاثاء 23-06-2020 05:11 صـ
الشرود الذهني وضعف الذاكرة والضيق يلازمونني طوال اليوم! 1339 الاثنين 22-06-2020 05:33 صـ
أزمة عاطفية سببت لي أعراضا نفسية، فهل من مساعدة؟ 927 الأحد 21-06-2020 08:50 مـ
ما هو علاج القلق المرتبط بالخوف والهلع؟ 6389 الاثنين 18-05-2020 06:24 صـ