أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أصبت بأعراض غريبة كثقل الكلام والرعشة...فما تشخيصها؟

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أصبحت أعاني فجأة من أعراض غريبة قبل 3 أشهر تتمثل في أنه أصبح كلامي ثقيلاً وغير مفهوم، ولم أعد أتحكم برمشات عيني! حيث العين اليمنى تفتح بشكل مخيف أحياناً واليسرى العكس تماماً، بعد ذلك أصبحت مشيتي غير مستوية، ولا أستطيع المشي وحدي، وتأتيني رعشة قوية في يدي اليمنى.

وصل الأمر بي أني بدأت أغيب ذهنياً كثيراً، وأسرح وأنسى كثيراً، وأصبح الاستيعاب ضئيلاً.

ذهبت إلى الطبيب عدة مرات وأخبرني أنه ليس لديه تشخيص، وأنها ربما تكون بسبب ضغوط نفسية، وقام بعمل جميع أنواع الأشعة، والتحاليل وجميعها سليمة، ثم قاموا بإيقاف أحد الأدوية عني، وعدت لوضعي الطبيعي خلال 3 أيام.

حاليا بدأت الأعراض بالعودة بدءاً بثقل الكلام وحركة العين، مع العلم أنني لم أعد لذاك الدواء أبداً.

كما يوجد في دماغي بقرب مركز الذاكرة كيس، ولكن أخبرني أكثر من طبيب أنه لا يؤثر نهائياً، ولا يتحرك ولا يكبر، ولا داعي لاستئصاله.

أرجو تشخيص الحالة.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Amani حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على السؤال، والذي من الصعب حقيقة تشخيص الحالة من دون الفحص السريري، ولكن وبالرغم من أن الفحوصات المختلفة كانت طبيعية، إلا أن هناك أمران.

الأول: هذا الدواء والذي لم تذكري لنا اسمه، من أنه ومنذ أن أوقف فقد بدأت حالتك تتحسن، فهل هو تحسس من هذا الدواء، أو بسبب تأثيراته الجانبية؟ وكلاهما وارد، ويبدو أن الأعراض عادت من جديد، بالرغم من عدم العودة لاستعمال هذا الدواء.

الأمر الثاني: وجود هذا "الكيس" في الدماغ و"قرب مركز الذاكرة"، ففي الحقيقة وأنا أقرأ القسم الأول من سؤالك يصف الأعراض التي مررت بها، ذهب ذهني مباشرة للأمور العصبية، كثقل الكلام، وحركات العين، وكثرة المشي، والرعشة القوية، وما أسميته "الغياب الذهني" وأفترض أنك تقصدين غيابك عن الوعي ولو لأوقات قصيرة، والنسيان وضعف الاستيعاب، فكل هذه الأعراض بمجملها تشير للجوانب العصبية.

أستغرب أنهم لا يجدون شيئا في نتائج الفحوصات، ولكن في نفس الوقت هناك هذا "الكيس" في الدماغ!

هناك حدس عندي أننا أمام حالة وثيقة الصلة بالجملة العصبية، وعلينا أن نفترض هذا ونؤكده أو ننفيه قبل الحديث في الجوانب النفسية من ضغوط نفسية وغيرها.

أنصحك بمراجعة اختصاصي في الأمراض العصبية لينظر في كامل الجملة العصبية، وخاصة موضوع هذا "الكيس" سواء في مكان تواجده وتأثيراته العاجلة والآجلة الطويلة المدى، ولينظر في علاقة الدواء الذي أوقف بهذه الأعراض التي وصفت في سؤالك.

لينظر كذلك في موضوع الرعشة والغياب عن الوعي، هل نحن أمام نوع من أنواع النوبات الصرعية؟ والتي تخرج فيها من الدماغ بعض الشحنات الكهربائية، والغالب أن طبيب العصبية سيطلب تخطيطا كهربائيا للدماغ، بالإضافة إلى التصوير الطبقي للدماغ.

عافاك الله، ويسّر لك الخير. ونسأل الله لك الشفاء

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
ما سبب الرعشة التي تعاني منها ابنتي؟ 4077 الثلاثاء 09-06-2020 09:16 مـ
أمي تعاني من تلعثم في الكلام ورعشة في اليدين! 1603 الأربعاء 10-06-2020 06:38 صـ
أشعر بالارتباك وترتعش يدي كلما جاءني زبون جديد، فما الحل؟ 1564 السبت 27-06-2020 09:50 مـ
أعاني من ارتجاف ورعشات في عضلات جسمي 3122 الاثنين 22-06-2020 05:07 صـ
ما علاقة الرعشة وضيق التنفس بمرض الصرع الجزئي؟ 3440 الثلاثاء 12-05-2020 06:23 صـ