أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : حالات احمرار الوجه وارتجاف اليدين والتلعثم أثناء التكلم مع الآخرين .. حقيقتها وارتباطها بالقلق النفسي

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندما أتكلم مع أحد أكون متوترة قليلاً، وفي بعض الأحيان لا يوجد شيء يدعو للقلق، ومع ذلك أتردد في الكلام، وهذا الأمر يحرجني كثيراً، وعندما أتكلم إلى شاب أو مجموعات أشخاص يحمر وجهي، وأحياناً ترجف يدي عندما أكون بحالتي الطبيعية، فما سبب ذلك؟ وكيف يمكن حل رجفة اليدين عند التوتر؟!

وشكراً.

مدة قراءة الإجابة : 4 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إنسانة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فيبدو أن شخصيتك لديها استعداد للقلق، وهذا إن شاء الله يكون أمراً مرحلياً وعارضاً وسوف ينتهي؛ لأن القلق في الأصل هو طاقة نفسية طبيعية تزيد وتنقص لدى بعض الناس.

التلعثم في الكلام عند صاحب القلق هو شعور أكثر مما هو حقيقة، وأقصد بذلك أن المستمع إليك لا يلاحظ هذا التلعثم، هذا أُثبت من خلال تجارب وملاحظات كثيرة، فعليك بالاطمئنان التام حول هذا الأمر، وليس هناك ما يدعو إلى الإحراج.

وأما احمرار الوجه فإنه ناتج أيضاً من القلق، وهذه عملية فسيولوجية بحتة، حيث إن القلق يؤدي إلى زيادة في إفراز مادة كيميائية تعرف باسم (أدرنالين)، وهذه الزيادة في الإفراز تؤدي إلى تنشيط الجهاز العصبي مما ينتج عنه زيادة في تدفق الدم، وبما أن الشعيرات الدموية سطحية في بعض أماكن الجسم ومنها الوجه فهذا هو الذي يؤدي إلى ظهور هذا الاحمرار، وأؤكد لك أن هذا الاحمرار في الوجه أيضاً ليس ملحوظاً من قبل الآخرين بالدرجة التي تتصورينها.

أما بالنسبة لرجفة اليدين عندما تكونين في حالة طبيعية فهي أيضاً قد تكون تعبيراً عن القلق، والقلق له مكونات جسدية تظهر في بعض الأحيان دون أن يحس الإنسان بالجانب النفسي وهو جانب التوتر والانفعال الداخلي.. هذه الحالة معروفة وملاحظة.

ولكن يوجد سبب آخر لابد أن نعيره اهتماماً وهو أن بعض الأشخاص الذين لديهم زيادة في إفراز الغدة الدرقية قد تحدث لديهم رجفة وهم في أحوال طبيعية، وهذا يقودنا لأن نطلب منك أن تفحصي هرمون الغدة الدرقية وذلك للتأكد من درجة نشاطها.

علاج الرجفة والتوتر سهل إن شاء الله، إذا كان هناك زيادة في نشاط الغدة الدرقية فهذا يعالج بواسطة طبيب الغدد والعلاج سهل، وإذا لم يوجد سبب فأقول في هذه الحالة القلق هو السبب الرئيسي، وهنا عليك بتمارين الاسترخاء، هذه التمارين تمارين معروفة ومفيدة، ويمكنك أن تتدربي عليها وذلك من خلال تصفح أحد المواقع على الإنترنت لتطلعي على كيفية تطبيق هذه التمارين.

ثانياً: دائماً لا تراقبي نفسك كثيراً، لا تراقبي هذه الرجفة وهذا الاحمرار في الوجه، فمجرد الانشغال بها ومراقبتها بشدة وكثافة يزيد من هذه المشاعر التي في الأصل نشأتها من القلق.

ثالثاً: عيشي حياتك بصورة طبيعية، ابذلي جهداً أكثر في دراستك، وأكثري من الأنشطة الاجتماعية، وعليك بالصلاة في وقتها وتلاوة القرآن والاستغفار والذكر، هذا يطمئن الإنسان كثيراً.

وأخيراً دائماً يجب أن تسعي إلى المواجهة، ولا تنسحبي من المواقف الاجتماعية، وكثرة المواجهة تؤدي إلى التطبع والتواؤم التام مما يقلل أو يزيل القلق والتوتر.

سأصف لك أيضاً علاجاً دوائياً مفيداً في مثل هذه الحالات، الدواء يعرف تجارياً باسم (باكسل) واسمه العلمي (باروكستين) تبدئي بجرعة نصف حبة (عشرة مليجرام) يتم تناولها يومياً بعد الأكل لمدة عشرة أيام، بعدها ترفع إلى حبة كاملة يومياً ولمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفض إلى نصف حبة يومياً لمدة شهر، ثم يتم التوقف عن الدواء.

بجانب الباكسيل هناك عقار يعرف تجارياً باسم (إندرال)، وهو عقار متميز لعلاج الرجفة في اليدين وكذلك احمرار الوجه، تناوليه بجرعة عشرة مليجرام صباحاً ومساءً لمدة ثلاثة أشهر، ثم اجعليها عشرة مليجرام صباحاً فقط لمدة شهر، ثم توقفي عن تناول الدواء، نسأل الله لك التوفيق والسداد، ونشكرك على التواصل مع إسلام ويب.

وبالله التوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
عاد إلي القلق وانتكست حالتي فهل من علاج بديل؟ 3676 الأربعاء 29-07-2020 05:58 صـ
القلق المزمن ونوبات الهلع، حلقة مفرغة في حياتي، ساعدوني. 2119 الأحد 09-08-2020 03:58 صـ
ما سبب شعوري بعدم الثبات وأني عائم؟ 2066 الأحد 26-07-2020 04:44 صـ
أرهقتني الوساوس المستمرة في رأسي. 3994 الخميس 23-07-2020 05:25 صـ
أعاني من أعراض جسدية بالرغم من سلامة التحاليل، فهل أنا مصاب بمس؟ 2295 الأربعاء 22-07-2020 05:17 صـ