أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : بعض الأدوية الداعمة للزيروكسات لعلاج أعراض الرهاب

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أعاني من الرهاب منذ فتره طويلة، ولقد استعملت له علاج السيروكسات منذ أشهر، وقد تحسنت كثيراً، إلا أن أعراضه أثناء الموقف المزعج ما زالت موجودة، وهي تسارع ضربات القلب وتهدج في الصوت، والرجفة، فهل هنالك علاجٌ مفيد لهذه الأعراض يمكن أن أستخدمه مع السيروكسات ؟ مع العلم بأن حالتي النفسية تحسنت كثيراً باستخدام السيروكسات، وجزاكم الله عني وعن جميع المسلمين خيراً.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

يمكن إضافة العقار الذي يعرف باسم بوسبار إلى الزيروكسات، وجرعة البداية هي 5 مليجرام صباح ومساء، تُرفع بعد أسبوعين إلى 10 مليجرام صباحاً ومساء.

والأهم من ذلك هو أن تكون جرعة الزيروكسات صحيحة، حيث أن علاج الرهاب يتطلب 40 - 60 مليجرام في اليوم في بعض الحالات.

هنالك دواء يمكن أن يكون بديلاً للزيروكسات، ويُعرف باسم سيبرالكس، والجرعة هي 5 مليجرام لمدة أسبوع، ثم ترفع إلى 10 مليجرام، وبعد أسبوعين ترفع إلى 20 مليجرام، ولكن ما دمت مرتاح على الزيروكسات فيمكن الاستمرار عليه إلا في حالة عدم وجود جدوى في الاستمرار والتحسن المطلوب حينما يخص الرهاب.

كما أرجو أن أنصحك أن تحاول دائماً أن تواجهه وأن تستعيد ثقتك بنفسك، وأن تتجنب التفكير السلبي، وبالله التوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
هل الإندرال يفيد في علاج القلق الاجتماعي أم الخفقان؟ 2364 الاثنين 27-07-2020 05:31 صـ
كيف يتم استخدام دواء الرهاب والاكتئاب.. وكيف يتم إيقافة؟ 3535 الاثنين 27-07-2020 04:17 صـ
أريد دواء يخلصني من الرهاب، فبماذا تنصحونني؟ 3587 الأحد 19-07-2020 09:33 مـ
هل يمكنني استبدال دواء زولفت بالباروكسات أم ماذا أفعل؟ 1450 الاثنين 20-07-2020 03:16 صـ
الخوف من الموت، كيف أتخلص منه؟ 2766 الأحد 19-07-2020 07:11 صـ