أرشيف المقالات

تفسير قول الله تعالى: (ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يشترون الضلالة ويريدون أن تضلوا السبيل)

مدة قراءة المادة : دقيقتان .
2تفسير: (ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يشترون الضلالة ويريدون أن تضلوا السبيل)

♦ الآية: ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يَشْتَرُونَ الضَّلَالَةَ وَيُرِيدُونَ أَنْ تَضِلُّوا السَّبِيلَ ﴾.
♦ السورة ورقم الآية: النساء (44).
♦ الوجيز في تفسير الكتاب العزيز للواحدي: ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الكتاب ﴾ وهم اليهود ﴿ يشترون الضلالة ﴾ أَيْ: يختارونها على الهدى بتكذيب محمد عليه السلام ﴿ ويريدون أن تضلوا السبيل ﴾ أن تضلُّوا أيُّها المؤمنون طريق الهدى.
♦ تفسير البغوي "معالم التنزيل": قَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتابِ ﴾، يَعْنِي: يَهُودَ الْمَدِينَةِ، قَالَ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: نَزَلَتْ فِي رِفَاعَةَ بْنِ زَيْدٍ ومالك بن دخشم، كانا إِذَا تَكَلَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلّم لويا لسانهما وَعَابَاهُ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى هَذِهِ الْآيَةَ، ﴿ يَشْتَرُونَ ﴾، يَسْتَبْدِلُونَ، ﴿ الضَّلالَةَ ﴾، يَعْنِي: بِالْهُدَى، ﴿ وَيُرِيدُونَ أَنْ تَضِلُّوا السَّبِيلَ ﴾ أَيْ: عَنِ السَّبِيلِ يَا مَعْشَرَ المؤمنين.
 
تفسير القرآن الكريم

شارك الخبر

روائع الشيخ عبدالكريم خضير