أرشيف الفتاوى

عنوان الفتوى . وجدت زوجها يزني وليس لديها شهود

امرأة وجدت زوجها يزني في فراشها، فرفعت دعوى إلى القاضي، فماذا تقول له وليس لها شهود؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا شاهدت المرأة زوجها يزني فعليها أن تنصحه وتستر عليه، فإن أرادت أن توصل أمره إلى القضاء فيلزمها أن تقيم البينة على ذلك، والبينة في هذا الباب الخطير لا تثبت إلا بأربعة شهود عدول من الرجال، فإن رمت المرأة زوجها بالزنا ولا بينة عندها على ذلك، استحقت حد القذف، وكذا الرجل لو رمى زوجته ولا بينة عنده، فعليه حد القذف؛ إلا أن يلاعن، وانظر الفتاوى ذات الأرقام التالية: 56914، 53851، 48031.

وجعل الإسلام الملاعنة حقاً للرجل حفظاً للأنساب حتى لا تُدخل المرأة على زوجها من ليس منه، وانظر الفتوى رقم: 55312.

وعليه؛ فإن المرأة لا ينبغي أن ترفع إلى القاضي ما شاهدت إلا إذا كان معها البينة على ذلك، فإن نصحته ولم يتب ويقلع عن فعله، وكرهت المقام معه، فلها أن تطلب الطلاق أو الخلع.

والله أعلم.

شارك المحتوي


أسئلة متعلقة أخري
قال لزوجته: "بنت زنا" فطلبت الطلاق
الاتهام بالفاحشة من غير بينة ظاهرة من كبائر الذنوب
أحكام من قال لرجل: إنه عمل عمل قوم لوط
هل شك الزوج في كون حمل زوجته منه وسؤاله كيف حملت يعد قذفا أو نفيا للولد
حكم قذف الكافر والمسلم الزاني
التوبة من قذف المحصنات
كتابة القذف أو تخيله هل يأخذ حكم القذف؟
قال لزوجته: "بنت زنا" فطلبت الطلاق
الاتهام بالفاحشة من غير بينة ظاهرة من كبائر الذنوب
أحكام من قال لرجل: إنه عمل عمل قوم لوط
هل شك الزوج في كون حمل زوجته منه وسؤاله كيف حملت يعد قذفا أو نفيا للولد
حكم قذف الكافر والمسلم الزاني
التوبة من قذف المحصنات
كتابة القذف أو تخيله هل يأخذ حكم القذف؟