إلى المحراب

ماذا فعلت

باديٍ بالمعتلي

ياغافلاً

رحلت

أنادي

مشردون

يالآدمي

رضيت بالدون