آن لها تعود

نحو بيت الله

ما مضى فات

حي الكتائب

أرسلتك عيدية

غيمة حب أظلت

محت بعدكم

أطرقت حتى ملّني الإطراق

من للثكالى