أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : الشك في الناس والهلاوس

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

أنا صاحب الاستشارة رقم 248509:

أولا:بارك الله فيك يا دكتور محمد عبد العليم على جوابكم على الاستشارة، وأسأل الله أن يريحك يوم القيامة كما أرحتني بردك، وهناك سؤال لي بقي حول الموضوع، وهو أن التغيير الذي حصل لي في حياتي هو بعد سماعي للكلمات (سجّل..سجّل) في التلفون، وأنا أتحدث مع الأخت، وكان الصوت يشابه صوت ابن زوجها، وشخص آخر، يدرسان في المعهد، وكانا حلقة وصل بيننا في بعض الأمور، وأقول لنفسي الآن: لو علمت سر ذلك الأمر لساعدني أكثر في شفائي، وحل ذلك اللغز، لأن من عند هذا الاتصال تغير الحال عندي، فهل يكون هذا سحراً أم أي شيء؟ وهل برأيك يا دكتور كان هناك علاقة بين هذا الموقف ومرضي أم لا وكيف؟

وبارك الله فيك، وأنا تحسنت الآن كثيراً، والحمد لله!

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مسلم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

وجزاك الله خيراً يا أخي على تواصلك معنا في الشبكة الإسلامية وثقتك في استشاراتها، والحمد لله الذي جعلك أكثر ارتياحاً.

حقيقة أيها الأخ الفاضل، لا شك أن سماعك لهذا الصوت (سجّل - سجّل) كان له أثر سلبي على صحتك النفسية؛ لأنه في الحقيقة يعتبر تجربة جديدة، وهو لغز محير بالنسبة لك، ليس في ذلك شك، خاصةً أنكم في فلسطين تعيشون ظروفاً نعلم أنها غير مواتية في بعض الأحيان، فنسأل الله لكم الإعانة.

في نظري أن الإنسان حين يكون قلقاً ومتوتراً ومنفعلاً ربما تحدث له نوع من الهلاوس السمعية، وهذه الهلاوس السمعية تكون في شكل كلمات متقطعة، وفي رأيي أن الذي حدث لك هو نوع من الهلوسة السمعية، وهذه كما ذكرت لك تحدث في حالات الانفعال والتوتر وعدم الطمأنينة، والاحتمال الآخر أن يكون هذا الصوت صوت حقيقي ولا أتمنى ذلك مطلقاً بالتأكيد، وأنا ميال حقيقةً للتفسير أنه نوع من الهلوسة السمعية، وقد أثر عليك هذا الموقف بلا شك، ولكن الحمد لله الأمر الآن قد انتهى وأصبحت الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، فأرجو أن لا تشغل نفسك به، واعتبره شيئاً من الماضي الذي قد اندثر.

وبالله التوفيق.


أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
لا أستطيع التفكير إلا في رضا الناس.. كيف أتخلص من ذلك؟ 1936 الأربعاء 24-06-2020 03:47 صـ
أشعر بالجنون والاكتئاب عندما أتعمق في مشاعري. 1384 الأربعاء 17-06-2020 08:47 مـ
لدي خوف وتردد وأخاف من المواجهة حتى عند الاختلاف! 2882 الاثنين 18-05-2020 10:04 صـ
عدم الثقة بالنفس وتقلب في المزاج! 2299 الثلاثاء 28-04-2020 04:29 صـ
كيف أستطيع اتخاذ القرار؟ 1542 الثلاثاء 21-04-2020 05:34 صـ