أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : كيف أثقف نفسي دينيا؟

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

كيف أثقف نفسي دينيا بحيث أرد على أي سؤال أو نقاش يتم طرحه، أريد أسماء كتب لقراءتها لتساعدني.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عابر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحبًا بك ابننا الفاضل في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والحرص والسؤال، ونسأل الله أن يرزقك العلم والعمل، وأن يبعدك عن المراء والجدل، وأن يُصلح الأحوال، وأن يحقق لنا ولكم الآمال.

أرجو أن تجعل همك تعلُّم العلم النافع وتعليمه للناس، وتجنب من لا هم له إلَّا الجدال والمراء، ورسولنا يرغبنا في ترك المراء، وطالب الحق يبحث عنه، والقرآن يدعونا إلى سؤال أهل العلم المتخصصين، قال تعالى: {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون} ووجّهنا ربنا في كتابه بأن نرد الأمور إلى كتاب الله وسنة رسوله وإلى الراسخين في العلم، قال تعالى: {ولو ردوه إلى الله والرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم}، وأولي الأمر هم العلماء وأهل الاختصاص، وهذا السلوك يوفر لك الوقت ويبعدك عن الخوض في أمور لا علم لك به.

ونحن لا ننصحك بالقراءة من الكتب وحدك، فلا بد من الرجوع إلى العلماء والدراسة على أيديهم، بل ينبغي اختيار الأخشى لله والأتقى له، كما قال مالك -رحمه الله- وأشياخه: (إن هذا العلم دين فانظروا عمَّن تأخذون دينكم)، وإذا كان لا بد من اختيار كتب فليكن ذلك عبر تواصلك مع أقرب عالم أو داعية يعرف قدراتك ومواهبك، ويعرف نوع القضايا والمسائل التي تريد أن تفهمها، ونوعية ومستوى البشر الذين تريد أن تتحاور معهم، ولا ننصحك بالدخول في حوار إلَّا إذا كان من يحاورك ممَّن تظنّ أنه ينشد الحق ويرغب في الخير.

وهذه وصيتنا لك بتقوى الله ثم بأخذ العلم على أصوله وقواعده، ونسأل الله أن يوفقك ويسدد خطاك.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
زملائي في العمل يغارون مني، فكيف أحسن علاقتي بهم؟ 2340 الاثنين 01-06-2020 04:39 صـ
أريد أن أترك أسرتي وأتجول من أجل أن أحصل على العلم الشرعي، فهل تركهم خطأ؟ 1283 الثلاثاء 25-02-2020 01:34 صـ