أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : مضاعفات تفتيت الحصوات الكبيرة

كانت عندي حصوة بالكلى، مقاس 11× 6 مل، بالإضافة إلى حصوة 6 × 3، وعملت لها قبل أسبوعين تفتيت بالموجات التصادمية، وبعد ذلك بدأت بالنزول كحجارة صغيرة وأتربة وشيء مثل الدم واللحم، وكانت هناك حرقة كبيرة جداً في أول وثاني يوم أثناء التبول، ولكن لم يكن هناك ألم في أي مكان آخر، إلا أن اليوم الرابع أصبحت أعاني من ألم شديد لا يُحتمل في أسفل من منطقة الكلى، أي في الحالب الأيسر، وعُدت إلى الطبيب المعالج ولم يضف شيء، بل إنه قال إنه ألم صغير وسيذهب، وعملت أشعة بعد ذلك، وكانت هناك أحجار، ولكن الألم لم يتوقف، بل زاد، مما دفع الطبيب المعالج بعد حوالي 3 أيام على عودة الألم إلى أن عمل لي عملية منظار، لا ليسحب الحجار بل لأجل أن يضع قسطرة لمرور البول، وعند إفاقتي من البنج لم أشعر بآلام، فقط عندما توجهت للبول مرتين فقط شعرت بالألم، وفي اليوم التالي صباحاً كان كل شيء طيباً، إلى أن شعرت بالبول ظهراً، فكان هناك ألم فظيع أسفل الكلى أي الحالب الأيسر، وعند توقف البول ينتهي الألم، ونفس الشيء يحصل معي، إلى اليوم أي بعد أسبوعين من إجراء ذلك، وعند مراجعتي للطبيب، وبعد عمل أشعة وجدت أنه لا تزال حجرة صغيرة مقاسها ما بين 2-4 ملي في منتصف الحالب موجودة، مما أشعرني بالإحباط الشديد، لماذا بعد كل المعاناة، وحتى بعد عملية المنظار لم تخرج الحصوة؟

أبالنسبة للأدوية التي أتعاطاها، فهي بروكسيمول حبوب، وروانتكس، ونوسبا، وسيتون، وايفكسوساسين وفولترين .

أرجو التكرم بالحل، إلى متى سأعاني من الألم أثناء التبول فقط؟ مع العلم بأنه ألم شديد في جهة الحالب والكلية اليسرى، وما هو الحل الأمثل، مع العلم بأن القسطرة لا زالت موجودة في الحالب إلى مدة شهر أو أكثر حسب نصيحة الطبيب؟

شكراً لكم.

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الغني حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

عادةً إذا كانت الحصوة كبيرة فقد يؤدي تفتيتها إلى مجموعة حصوات صغيرة، والتي قد تنزل مع بعض، وقد يكون بعضها أكبر من حجم مجرى الحالب (مجرى البول الخارج من الكلى إلى المثانة) فتقفله، مما يتسبب في ألم فظيع، وهذا علاجه يجب أن يكون بكثرة السوائل، وقد يحتاج المريض إلى قسطرة كما في حالتك، وإذا لم تنفع فعادةً ما يحتاج المريض إلى علاج جراحي، ولكن حالتك يقيمها طبيبك المعالج أكثر منا، وأظن به خيراً، فهو سوف يقول لك متى يجب التدخل الجراحي؟ والأهم هو عدم تسبب هذا القفل في مجرى البول في ضغط على الكلى مهما طال وجود القسطرة.

شفاك الله وعافاك.
والله الموفق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
هل ينفع استعمال فوار أبيماج وفوار يوروسولفين معا؟ 18225 الأحد 08-12-2019 12:43 صـ
ما الحل الممكن لضبط السكري؟ 9182 الخميس 17-10-2019 03:34 صـ
كيف أتعالج من ألم الكلى والبول الرغوي؟ 7720 الأربعاء 02-10-2019 01:35 صـ
كيف أتأكد من كلام الطبيب بعدم وجود الكلية؟ 3846 الاثنين 16-09-2019 01:15 صـ
أعاني من ألم شديد في الكلى بعد تناولي ماء المخلل، فما السبب؟ 7032 الثلاثاء 18-06-2019 08:08 صـ