أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : سبب الإحساس بالألم القلبي الممتد إلى الكتف واليد

مدة قراءة السؤال : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم.
سؤالي هو صحي شامل عن الجسم، وسوف أحاول أن أختصر، ولا يسع أن أكتب ما عانيته من هذا الألم الذي أحسه ولم أعرف ما سببه وما علاجه، حيث إني هنا في بلاد الطب والتقدم ولكن الله بيده كل خير.

إن هذا الألم سبب لي مشاكل كثيرة أسأل الله أن يصرفها عنا، أحس بألم في منطقه القلب إلى كتفي ويدي اليسرى وكأن شيئاً يشدها أو كأنه عرق مشدود، هكذا أشعر وأحس، ولاحظت وأنا واقف أمام المرآة أن العظم التابع للجنب من فوق التابع لليد اليسرى أرفع من العظم التابع لليد اليمين.

إن هذا الألم الذي أحسه سبب لي مشاكل كثيرة، لقد عانيت بسببه من الأرق؛ إذ إني في حالة قلق وخوف، ولدي شيء أفكر فيه وأبقي لي ساعات قليلة في الليل على أن أنامها وأستيقظ للعمل، أحس أن هذا الألم يزداد ولا أقدر أن أنام، ما هو حالي الآن؟ أسأل رب العرش العظيم ربي وربكم بأن يذهب عنا كل بأس وضر.

وقد كنت من قبل أحس بهذا الألم منذ حوالي 3 سنوات، وقد كنت قبل سنة ونصف وأنا في اليمن ذهبت إلى دكتور القلب الذي أجرى لي كل الفحوصات اللازمة، وأفادني أن القلب ليس فيه أي شيء، وكذلك كنت مهتماً بالأمر، فقد كنت أفتح الإنترنت وأتابع كل الأمور وأسأل عن هذا المرض.

وقد زرت مرة مواقع الحجامة، وجاءت برأسي هذه الفكرة: الحجامة، وما روي فيها من أحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وذهبت إلى امرأة بحثت عنها حتى وجدتها تعرف بأنها تحجم، ويا ليت أني لم أرح ولم أعرف هذا الباب، ولكن قدري ذهب بي إليها، وقد أبدت لي الترحيب، وكانت تخبرنا وتصف لي الحجامة أنها مفيدة، وأن هناك أطباء ودكاترة يذهبون إليها وتحجم لهم، وقد استدرت وأعطيتها ظهري وأشرت لها إلى مكان الألم من الأمام والخلف والجنب، وقد سحبت تقريباً دماً كثيراً جداً لم تدعني أراه.

وذهبت من عندها مرتاحاً وكأني في خير، ولكن اليوم الثاني وبعد مرور 12ساعة تقريباً أحسست برعشة في جسمي وبرد وألم شديد في قلبي وكأني سوف أموت! وذهبت إلى المستشفى ولم يفيدوني بأي شيء، إنما أعطوني علاجاً، وقد عملت تخطيطاً للقلب ولم يوجد شيء، وظللت أعاني هذا المرض الشديد لمدة شهر وأحس به إلى الآن، وأرعبني ذلك المرض مما سبب لي زيادة الخوف والقلق، ومن جهة أخرى أحسست بأن نظري للطبيعة تغير واقتصر وأصبحت أفكر بمرضي، وكذلك رؤيتي النفسية والبصرية لما هو حولي وما أحسه، وأصبح شكلي قبيحاً ومتغيراً وسهل الافتراس.

أرجو منكم بأن تردوا على سؤالي الأول والثاني، وبقي لي سؤال ثالث قصير: وهو أني أشرب كثيراً وأبول كثيراً وأحس بأني دائماً عطشان.

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ali حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أسأل الله أن يشفيك شفاءً لا يغادر سقماً.

هذه الأعراض المزمنة عادةً تكون بسبب مرض عضوي، ونادراً ما تكون بسبب نفسي، مع أنه من الواضح من رسالتك أن نفسيتك زادت معاناتك كثيراً، ولقد أحسست من رسالتك أن هذا الألم يعيق حياتك، وأود أن أكون سبباً في شفائك بإذن الله، ولكن من الصعب تشخيص سبب الألم بدون فحص، خاصةً أنك قلت بأن العظم التابع للجنب من فوق التابع لليد اليسرى أرفع من العظم التابع لليد اليمنى، ولذا أنصحك بعمل صور للرقبة والصدر والفقرات الصدرية والعنقية، فقد تكون هي السبب فيما تشتكي منه.

أما بالنسبة للحجامة فممارستها بطريقة طبية يجعلها أكثر كفاءة، أما إذا لم تمارس بشكل طبي صحيح فإن مشاكلها كثيرة، ولا أريد أن أظلم التي عملت لك الحجامة.

أما عن شربك كثيراً؛ فلابد من عمل تحليل تركيز الدم والبول، وتحليل للسكر وأملاح الدم بما فيها الكالسيوم والبوتاسيوم، وتحليل للبول لمعرفة السبب ثم علاجه، وهذا أيضاً قد يكون بسبب نفسي، غير أنه لابد من نفي الأسباب العضوية.

وبالله التوفيق.



أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من الشقيقة وبرودة الساق، ما السبب في ذلك وما العلاج؟ 4111 الخميس 12-09-2019 12:47 صـ
هل الحجامة تؤثر على كهرباء المخ؟ 5644 الخميس 28-02-2019 09:56 صـ
زوجتي تعاني من ألم شديد في مؤخرة الرأس، ما تشخيص حالتها؟ 2636 الأحد 03-02-2019 10:37 صـ
أعاني من الصداع ولا أقوى على سماع الصوت العالي، ما علاج حالتي؟ 8523 الأحد 03-02-2019 10:35 صـ
أعاني من الصداع المزمن منذ الصغر، فما العلاج المفيد لحالتي؟ 6045 الأربعاء 30-01-2019 06:46 صـ