أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : الشعور بضيق التنفس أثناء الوجود في الأماكن الضيقة أو المظلمة

مدة قراءة السؤال : دقيقة واحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!
أنا لي فترة تعرضت إلى أمراض لعلها نفسية، وأذكر مرضاً أعاني منه الآن، وهو أني إذا كنت في مكان ضيق، أو شبه مغلق، أو انطفأت الكهرباء وأنا في الغرفة، فإني أشعر بضيق شديد، وبمثل كتم النفس، وكأني أقول من الضيق آه آه، حتى أخرج إلى مكان واسع، أو فيه ضوء!

علماً أن هناك هواء، ولكن لا أدري كيف ذلك!؟
وشكراً!

مدة قراءة الإجابة : دقيقتان

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

جزاك الله خيراً على سؤالك.

الحالة التي وصفتها هي من الحالات النفسية المعروفة، وتندرج تحت الأمراض العصابية من نوع المخاوف الخاصة.

والمخاوف يا أخي ليست دليلاً على الجبن، ولكنها حالة نفسية مكتسبة، حيث يمكن للإنسان أن يكون مروّضا للأسود لكنه يخاف من القطط.

طريقة العلاج تتمثل في المواجهة لمصدر المخاوف، وتكون هذه المواجهة في الخيال أولاً، بمعنى أنك تستلقي يومياً لمدة نصف ساعة صباح ومساء، وتتأمل أنك في مكانٍ ضيق جداً، وأنه لا مخرج لك من هذا المكان، وتستمر في الاسترسال في هذا الخيال حتى تشعر بقلق حقيقي، هنا لا تهرب من الموقف، ويمكن أن تساعد نفسك بأخذ نفس عميق، وهكذا تستمر في هذه التمارين السلوكية البسيطة، وبعدها تنقل نفسك للمواجهة في الواقع، وتبدأ من مصادر المخاوف البسيطة ثم إلى الأكثر فالأكثر.

بجانب العلاج السلوكي توجد الآن أدوية فعالة جداً لعلاج مثل هذه الحالات، وأود أن أصف لك عقاراً يُعرف باسم زيروكسات، تبدأ بتناوله بواقع نصف حبة ليلاً بعد الأكل لمدة أسبوع، ثم ترفعها إلى حبة كاملة لمدة شهر، ثم إلى حبة ونصف لمدة شهرين، ثم إلى حبتين لمدة ثلاثة أشهر، ثم تبدأ في التخفيض تدريجياً بواقع نصف حبة كل أسبوعين، وهنالك أدوية بديلة، منها البروزاك، فافرين، سبراليكس، وأنفرانيل.

وبالله التوفيق.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
حياتي أصبحت صعبة بسبب الخوف كيف أتخلص من ذلك؟ 984 الأحد 10-05-2020 03:25 صـ
ما الفرق بين الرهاب الاجتماعي وضعف الشخصية؟ 1373 الخميس 02-04-2020 05:06 صـ