أرشيف الاستشارات

عنوان الاستشارة : أعاني من أعراض مختلفة ولا أعرف حقيقة مرضي.. أفيدوني

مدة قراءة السؤال : دقيقتان

السلام عليكم ورحمة الله

أعاني من مرض لا أدري أعصبي هو أم نفسي أم روحاني؟ ويسبب لي أمراضاً نفسية كالرعشة مثلاً، حيث أني أرتعد كلما حصل لي خوف وتعب وشك ومفاجأة سلبية أو حتى إيجابية، وتضيق نفسي كلما شعرت بضغط، مع ثقل في الرأس وخاصة في الصباح، وعدم اتضاح الرؤية وقلة التركيز، وكذلك توتر ونسيان؛ مما أثر على نمط حياتي، مع كثرة الوسوسة والتشاؤم، مع التعب والرغبة في النوم والاستلقاء، كذلك أحس بضغط في الرأس، وانقباض في الحنجرة خاصة عند بلع الريق، وكثيرا ما أحس بعدم الرغبة في فعل أي شيء.

مع العلم أني ذهبت عند طبيب متخصص في الرأس والأعصاب، أجريت تخطيطا مغناطيسيا، فقال: إن الأمر لا يتعلق بأمر عضوي، ووصف لي بعض الأدوية: Valdoxan ; mag b6, sulpidal ; lysanxia مع فترة راحة مدة 15 يوما، وتحسنت بعض الشيء، لكن سرعان ما تدهورت الحالة من جديد.

ساعدوني لتخطي هذه الأزمة، وجزاكم الله خيرا.

مدة قراءة الإجابة : 3 دقائق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ abdelali حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

أخي الكريم: الأعراض التي وصفتها وهي شعورك بالعصبية والرعشة والخوف، والذي يأتيك بصورة مفاجئة، وكذلك ضيق النفس الذي تحدثت عنه، هذه أعراض قلق اكتئابي من الدرجة البسيطة، والحمد لله تعالى أنت لا تعاني من أي مرض عضوي، الأدوية التي وصفها لك الطبيب أدوية ممتازة خاصة البادوكسان، لكنها لا تعالج الوسوسة إنما تعالج القلق والتوترات وتحسن المزاج، أنت محتاج أن تواصل على العلاج الدوائي بفترة شهر آخر، وأقصد بالعلاج الدوائي البادوكسان على وجه الخصوص، والسلبرايد أيضاً دواء جيد لكن بالنسبة لي اليسانسيكا هذه قد لا تحتاج إليها لفترة طويلة، لكن سوف أترك الأمر لطبيبك الذي يقرر بهذا الخصوص.

بعد انقضاء الشهر إذا لم تتحسن أحوالك بصورة جيدة هنا يمكن أن يغير لك الطبيب العلاج، ويعطيك دواء مضادا لقلق الوساوس والمخاوف، وعقار مثل سيرترالين والذي يعرف باسم زولفت ربما يكون بديلاً ممتازا، لكن -أخي الكريم- يجب أن تتبع ما يقرره طبيبك؛ لأن طبيبك قد قام بفحصك ومناظرتك، وقطعاً هو في موقع أفضل مني ليعطيك التشخيص الصحيح والدقيق، ويضع لك بعد ذلك الخطة العلاجية.

بالنسبة لي أعراضك واضحة وليست خطيرة، وإن شاء الله تعالى سوف تستجيب للعلاج، لا بد أيضاً من أن تسعى لتغير نمط حياتك، لا بد أن تنام مبكراً، أن تتجنب النوم النهاري، أن تمارس الرياضة، أن تتواصل اجتماعياً، وأن تكون إيجابياً في تفكيرك، هذه أسس علاجية مهمة جداً، ويجب أن لا نتغافل عنها ولا نتكاسل عنها، وهي مكمل أساسي للعلاج الدوائي.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

أسئلة متعلقة أخري شوهد التاريخ
أعاني من قلق وتوتر واكتئاب وخوف في الصباح. 1309 الأربعاء 29-07-2020 01:40 صـ
ما سبب القلق والتوتر والخوف وكثرة التفكير؟ 2629 الثلاثاء 21-07-2020 03:10 صـ
أعاني من اضطرابات في الجهاز الهضمي وقلق 1161 الاثنين 20-07-2020 05:13 صـ
وساوس العين والحسد والأفكار السلبية تلاحقني.. ساعدوني 1726 الثلاثاء 14-07-2020 03:55 صـ
عندما حاولت إيقاف السيروكسات صرت عصبيًا، فما الحل؟ 855 الاثنين 13-07-2020 10:18 مـ